facebook_right

حضر موت تطلق حمله للمطالبة بحماية الاثار والمعالم التاريخية بالمحافظة

حضر موت تطلق حمله للمطالبة بحماية الاثار والمعالم التاريخية بالمحافظة

المكلا "المسلة" ….. دشن شباب ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة بحماية اثار ومعالم محافظة حضرموت التاريخية من حالة الاهمال التي قالوا ان هذه الاثار باتت تتعرض لها .

وقال حفيد  قائد جيش النظام للسلطنة القعيطية القائد احمد عبدالله اليزيدي /الناشط في الحراك الجنوبي محمد عبدالله المرشدي في تصريح له ان الآثار والمعالم التاريخية في حضرموت خاصة والجنوب عامة تتعرض للانهيار والتدمير والضياع جراء اهمال الحكومة اليمنية .
 
 

واستطرد المرشدي قائلا  لـ عدن الغد من لاماضي له لاحاضر له ومن لاحاضر له لامستقبل له وهاهو المستقبل يهدد بالإنهيار والضياع أمام اعيننا ومن بين تلك المعالم قصر السلطان القعيطي بالمكلا المطل مباشرة على ساحل البحر العربي ويتميز بجمال وسحر المبني  ونوافده ذات الطابع العتيق والساحة الأمامية التي يمتلكها ، هذا المعلم العتيق التي تشتهر  به مدينة المكلا منذ حكم الدولة القعيطية والذي بناه السلطان القعيطي عوض الاول ، قد تم إهماله بدرجه كبيرة من قبل الحكومة اليمنية وذلك تعمدا لضياع أثار وتاريخ حضرموت القديم وقد تم في الفترة الأخيرة نهب وسرقة محتويات القصر وذلك من قبل أعداء حضرموت وكذلك قد منع أبناء السلطان من عملية ترميم القصر ويتزامن هذا مع الصمت المخجل لأبناء حضرموت ويافع والسكوت وراء هذا الضياع الذي بات يهدد اثار حضرموت وتاريخها .

وناشد الناشط المرشدي كل غيور على أثار وتاريخ حضرموت مساندة الحملة للنهوض بتاريخنا وحضارتنا العريقة وعدم الوقوف اما العوائق التي يضعها كل ظالم وحقود على هذا الوطن الذي لطالما حضن جميع الأفراد فحضرموت لم تكن يوما للحضارم فقط فهي تضم الكثير من خارجها.
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله