facebook_right

حكومة مصر تنتهى من تخطيط اضخم موازنة فى تاريخ حكوماتها

القاهرة " المسلة"–أكد محمود حسين رئيس قطاع التمويل بوزارة المالية المصري أن برنامج المساعدات الاقتصادية لمصر التي أعلنها الرئيس الأميركي باراك أوباما أخيرا، سيسهم في تعزيز إمكانات الاقتصاد المصري وقدرته على تجاوز تداعيات الأحداث الراهنة وآثارها السلبية على الموازنة العامة للدولة.


وقال "محمود حسين"  في بيان تلقت وكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه امس،
إن هذه الخطوة الأميركية تأتي في توقيت مناسب ومهم بالنسبة للاقتصاد المصري، حيث توشك وزارة المالية على الانتهاء من إعداد أكبر موازنة في تاريخ مصر.

وأضاف أن وزارة المالية بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص في الحكومة وبالتنسيق مع الجانب الأميركي، تقوم حاليا بإعداد الإجراءات التنفيذية للمساعدات الأميركية، خاصة فيما يتعلق بمبادلة مليار دولار من الديون الأميركية على مصر وتوجيه هذا المبلغ لتمويل عدد من المشروعات التنموية في مصر، حيث يجري حاليا إعداد قائمة بتلك المشروعات ذات الأولوية بالنسبة لمصر في المرحلة الراهنة، حيث ستتم مراعاة أن تكون من المشروعات كثيفة العمالة.

وبالنسبة للمساعدات المالية لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أوضح أن وزارة المالية، بالتعاون مع البنك المركزي، تتخذ حاليا كل الإجراءات المطلوبة لتخصيص أحد البنوك العامة ذات الانتشار الكبير في جميع أنحاء الجمهورية ليتولى مهمة تمويل تلك المشروعات.

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله