facebook_right

حملة شعبية في تركيا لدعم سياحة تونس ومصر

 

انقرة " المسلة" — اطلقت جمعية تركية هذا الاسبوع  حملة شعبية داخل تركيا لدعم السياحة في كل من تونس ومصر والمساهمة في انقاذ الموسم السياحي الذي تراجع في كلا البلدين عقب الثورتين التونسية والمصرية.

 

واعلنت الجمعية التركية العربية للعلوم والثقافة والفنون (تاسكا)  في بيان صحافي انه مساهمة منها في دعم ثورة الشعبين التونسي والمصري فانها تبنت مبادرة ذاتية لانقاذ قطاع السياحة في تونس ومصر من الوضع الحالي الذي يشهد تراجعا كبيرا في حجم الايرادات والسياح.

 

وقال رئيس الجمعية محمد العادل ان (تاسكا) سيرت وفدا اعلاميا واقتصاديا تركيا الى تونس في الفترة من 24 الى 31 من مايو الماضي بهدف الاطلاع على الاوضاع في هذا البلد العربي بعد ثورة يناير ونقل الانطباعات عنه الى الراي العام التركي لتشجيع السياح والمستثمرين الاتراك على التوجه نحو تونس.
رئيس الجمعيةواضاف العادل ان الوفد التركي انجز خلال زيارته لتونس ثلاثة افلام وثائقية ستبث في عدد من القنوات الفضائية التركية لتشجيع السياح الاتراك على قضاء اجازاتهم خلال هذا الصيف في تونس.

واكد ان وفدا اعلاميا واقتصاديا تركيا اخر سيتوجه قريبا الى مصر للغرض ذاته للاطلاع على الاوضاع في هذا البلد وكذلك تصوير افلام وثائقية لبثها عبر الفضائيات التركية موضحا ان الهدف من هذه الخطوة هو تنشيط حركة التعاون التجاري والاقتصادي بين تركيا والبلدين العربيين.
 

من جانبه قال الخبير الاقتصادي التركي ومستشار جمعية (تاسكا) البران بوراي "اننا نقوم في اطار هذه الحملة باجراء اتصالات مع العديد من الهيئات السياحية والاقتصادية التركية لشرح أهداف الحملة وابعادها الاستراتيجية على مستقبل علاقات تركيا مع اشقائها العرب عموما والشعبين التونسي والمصري خصوصا".
 

البران بوراىواضاف بوران ان اتحاد وكالات السياحة التركية قام بتنظيم زيارتين الى تونس ومصر اخيرا ووعد بتسيير ما لا يقل عن 200 ألف سائح تركي خلال هذا الصيف ضمن وفود سياحية الى البلدين الشقيقين مساهمة منه في انقاذ الموسم السياحي في كلا البلدين موضحا ان الحملة تهدف ايضا الى تنشيط حركة التجارة والاستثمار المشترك بين تركيا والعالم العربي.. وناشد الجانبين التركي والعربي بمساندة هذه الحملة الشعبية داعيا الى اطلاق مبادرات فردية وجماعية شعبية مماثلة للمساهمة في جهود التقريب بين الاتراك والعرب.

وكانت الجمعية التركية العربية للعلوم والثقافة والفنون قد ساهمت في حملة سابقة لدعوة السياح العرب الى تركيا في اثناء ازمة العلاقات بين تركيا واسرائيل خصوصا بعد حادث الاعتداء الاسرائيلي على اسطول الحرية في مايو من العام الماضي وما نتج عنه من توتر سياسي ارغم حوالي 20 الف سائح اسرائيلي على الغاء سفرهم الى تركيا.

المصدر : كونا

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله