حوادث الطائرات في روسيا خلال 3 سنوات

 

 

موسكو “المسلة” …. شهدت روسيا في السنوات الأخيرة حوادث جوية متعددة، آخرها وقع في مطار سوتشي الليلة الماضية، وأسفر عن إصابة 18 شخصا.

 

ففي 22 أغسطس 2018، اشتعلت النار في أحد محركات طائرة تابعة لشركة “ريد وينغ” من طراز “تو-204” كانت في رحلة من أوفا إلى سوتشي وعلى متنها 204 ركاب، لكن الطائرة صمدت حتى هبوطها وإجلاء جميع ركابها دون إصابات.

 

وفي 13 أغسطس 2018، نفذت طائرة برمائية من طراز Twin Bi 2335G، هبوطا اضطراريا في بحيرة بايكال، دون إصابات كذلك، لكنها غرقت لتقتصر الأضرار على الماديات.

 

وفي 9 يوليو، انحرفت طائرة ركاب من طراز “ياك-40” خلال هبوطها في مدينة الدان بجمهورية ياقوتيا فيما لم يصب أي من ركابها بأذى.

 

وفي 30 يونيو، تعرضت طائرة خفيفة بمحرك واحد لخلل فني اضطرها للهبوط في إقليم كراسنويارسك وأصيب قائدها بجروح طفيفة.

 

وهبطت طائرة من طراز “سوبرجيت 100” اضطراريا في بارناول، وهي في رحلة من إركوتسك –بارناول- بطرسبورغ، دون أن يصاب أي من ركابها وأفراد طاقمها بأذى.

 

وفي القرم اضطرت طائرة إيرباص -321 للهبوط الاضطراري في مطار سيمفيروبل بسبب عطل فني أصابها، فيما لم يصب أي من ركابها بأذى.

 

وفي 19 ديسمبر 2017، سقطت طائرة من طراز “انطونوف-2” كانت تحمل 11 راكبا و3 من أفراد طاقمها وهي في رحلة من ناريان مار إلى بلدة خاتورا وقتل 3 أشخاص في الحادث.

 

وفي 20 أكتوبر 2017 تعرضت “بوينغ-737-800” لحادث عند هبوطها في مطار أورونغوي قادمة من موسكو، ولم يصب أي من ركابها.

 

وحدث عطل فني في محرك طائرة من طراز “أنطونوف-148” في 30 سبتمبر2017 واشتعلت النار في أحد محركاتها مما اضطر الطاقم للهبوط الاضطراري في أحد مطارات سيبيريا دون إصابات.

 

وفي 27 أبريل 2017، هبطت بشكل اضطراري في مطار خاباروفسك، طائرة “أنطونوف-26” بسبب تحطم زجاج قمرة القيادة دون إصابات بين الركاب والطاقم.

 

وشهد 19 ديسمبر 2016 عمليتي هبوط اضطراري في الشرق الأقصى الروسي، حيث هبطت طائرة شحن كورية جنوبية في سخالين شرقي روسيا، وطائرة ركاب روسية في مطار بلاغوفيشسنك شرقي البلاد كذلك.

 

وهبطت في مطار نوفوسيبيرسك بشكل اضطراري في 23 نوفمبر 2017، طائرة “بوينغ-777” تابعة لشركة Cathay Pacific وهي في رحلة من لندن إلى هونغ كونغ.

 

وفي11 أكتوبر 2016، ارتطمت طائرة من طراز “آن-26” روسية بالأرض عند هبوطها في أحد مطارات ياقوتيا، وأصيب اثنان من ركابها بجروح.

 

وفي 27 يوليو 2016، تعرضت طائرة “سوبرجيت 100” روسية لعطل فني وهبطت اضطراريا في أومسك وهي متوجهة من بارناول إلى سوتشي، دون إصابات.

 

وهبطت طائرة “تو-204” روسية اضطراريا في 18 يوليو 2016 في سوتشي بسبب عطل فني دون إصابات.

 

وفي 6 مارس 2016، هبطت اضطراريا طائرة “بوينغ757-200” في مطار آستراخان وهي قادمة من الهند إلى موسكو، دون إصابات كذلك.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله