دعوة لإطلاق جمعية اقليمية لدعم السياحة البحرية في المنطقة

دعا متحدثون في المؤتمر السادس للسياحة البحرية الذي بدأت أعماله اليوم في دبي بالتزامن مع معرض سيتريد الشرق الأوسط 2008 .. إلى تأسيس جمعية خليجية كخطوة رئيسية لدعم وتطوير قطاع السياحة البحرية في المنطقة ،وأكدوا ضرورة التعاون المشترك بين الجهات الحكومية ومنظمي الجولات السياحة وشركات السياحة البحرية بهدف ترويج المنطقة كوجهة جديدة واعدة في هذا القطاع .

وأكد أحد المتحدثين الرئيسيين في المؤتمر ” بيير لوجي فوشي” وهو رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لمجموعة كوستا كروسيير ضرورة وجود ملتقى دائم لمناقشة ودعم القضايا الخاصة بالسياحة البحرية مثل البنى التحتية للموانىء وبرامج واماكن الترفيه الشاطئية اضافة إلى اجراءات التأشيرات والامور ذات الصلة .


وشاركه هذا الرأى كبير نواب الرئيس لشركة رويال كاريبيان كروز ليميتد قائلا ان وجود جهاز مثل المجلس الاوروبي للسياحة البحرية او الجمعية الآسيوية للسياحة البحرية سيكون بمثابة الاداة الفاعلة للتطوير الشامل للقطاع في المنطقة بحيث يضم ممثلين من الحكومة ومنظمي الجولات السياحية وشركات السياحة البحرية .


من جانب آخر دعا عدد من مسئولي شركات السياحة البحرية إلى تطوير البنى التحتية ومضاعفة ترويج منطقة الخليج كوجهة واعدة في قطاع السياحة البحرية على غرار ما تفعله دبي حاليا والتركيز على الثقافة سوف يساهم في زيادة التعريف بالمنطقة خصوصا للزوار المهتمين بالسياحة البحرية من الاسواق الغنية .


ورغم التفاؤل العام حول امكانية نمو قطاع السياحة البحرية الاقليمية الا ان المتحدثين خلال المؤتمر اطلقوا تحذيراتهم بخصوص مخاوف من تداعيات اعمال القرصنة واختطاف البواخر القائمة في منطقة خليج عدن .

وقال اريز زاربانلي انه في الوقت الذي تقوم فيه شركته بوضع برامج مستقبلية للسياحة البحرية في منطقة الخليج فانها تضع في الاعتبار مخاطر القرصنة مشيرا الى أن لديهم افكارا جديدة بما فيها برامج على خط دبي – مومبي ولكن بسبب الاوضاع فهم لا يستطيعون المخاطرة بتنفيذها في الوقت الراهن .

وذكر زاربانلي ان شركته على الرغم من ذلك فهي ملتزمة ببرامجها تجاه المنطقة وتتطلع إلى زيادة البرامج السياحية خلال الموسم الذي يمتد لثلاثة اشهر مع امكانية توفير عروض متنوعة لبرامج سياحية بحرية تتراوح بين 5 و 10 ايام في المستقبل .

وقال المستشار بشركة لويس لاينز  بان شركته تخطط لتسيير باخرة سياحية في منطقة الخليج وبالتحديد في دبي كمقر لرحلات ونشاط الشركة مشيرا الى أنهم لن يقلدوا الآخرين او ينافسوا الشركات الاخرى القائمة ويرون ان دبي تمثل الوجهة المثالية لشركة خطوط صغيرة او متوسطة الحجم كشركتهم .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله