د. الحسينى يرافق لجنة الآثار بوادى النطرون لمتابعة تسجيل مسار العائلة المقدسة تراث عالمى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

كتب د. عبد الرحيم ريحان

 

رافق الدكتور محمد الحسينى مدير عام آثار الوجه البحرى وسيناء ومفتشى آثار منطقة وادى النطرون وفد وزارة الآثار أثناء زيارته لأديرة وادى النطرون ضمن خطة الوزارة لتسجيل مسار العائلة المقدسة تراث عالمى .

 

ويعد وادى النطرون من أهم مواقع التجمعات الرهبانية فى مصر بعد زيارة العائلة المقدسة، وكان أول تجمع رهبانى عام 330- 340م على يد القديس مكاريوس الكبير (أبو مقار) ثم امتلأ الوادى بالأديرة والقلايا والمغارات والمنشوبيات .

نبع الحمراء

وقد مرت العائلة المقدسة بوادى النطرون على نبع الحمراء حيث أنبع السيد المسيح عليه السلام نبع ماء عذب يعرف باسم نبع مريم يقع وسط منطقة مشبعة بملح النطرون وما يزال موجودًا على بعد 3كم من دير البراموس، ويضم وادى النطرون دير السريان ،ودير الأنبا بيشوى، ودير الأنبا مقار ،ودير البراموس ،وبحيرة الحمراء شديدة الملوحة، ويتوسطها نبع مريم العذب .

 

الجدارية الشهيرة

دير السيدة العذراء

ويعد دير السيدة العذراء المعروف بالسريان أصغر الأديرة إذ تبلغ مساحته فدان واحد فقط ويعود إلى القرن الخامس الميلادى، كما يشير الحصن القديم الذى يقع على يمين مدخل الدير الذى يعود إلى الفترة ما بين ٤٧٤-٤٩١م ،ويتكون من عدة كنائس منها كنيسة العذراء السريان المتميزة برسومها الجدارية الشهيرة ، ومغارة الأنبا بيشوي.

 

لجنة الآثار بوادى النطرون

دير الأنبا مقار الكبير

أما دير الأنبا مقار الكبير وهو تلميذ للأنبا أنطونيوس الكبير مؤسس الرهبانية المسيحية وعلى ذلك ترهب مقار الكبير واعتكف بصحراء وادي النطرون، وبدأ فى إنشاء صومعته فى القرن الرابع الميلادى، ومساحة الدير الإجمالية 11.34 كيلو متر مربع شاملة المزارع والمباني التابعة، ويضم الدير سبع كنائس، ثلاثة منها داخل الدير وأربعة أعلى حصن الدير علاوة على قلايا الرهبان، وملحق بالدير متحف صغير ومشفى ومحطة لتوليد الكهرباء ومطبعة ،ومكتبة تضم مخطوطات نادرة، وهناك مساكن للعاملين بالدير من غير الرهبان.

 

دير البراموس

وبخصوص دير البراموس فإن التسمية تعود إلى مكسيموس ودوماديوس الرومانيين وهم من آباء القرن الرابع الميلادى ، ومعنى كلمة البراموس (الذى للروم) وهى كلمة يونانية نسبة إلى الأميرين الأخوين مكسيموس ودوماديوس أبنا ملك الروم الذين ترهبنا فى الدير، ويضم خمس كنائس أثرية، وقصر الضيافة الجديد ، ومكتبة تشتمل على مخطوطات بعدة لغات من بينها العربية والقبطية واليونانية والحبشية والعبرية والإنجليزية والفرنسية والتركية.

 

كما يضم الدير مدفن الرهبان (الطافوس) ويحتفظ هذا الدير برفات اثنين من مشاهير الرهبان .

دير الأنبا بيشوى

ويعد دير الأنبا بيشوى أكبر الأديرة وينسب إلى الأنبا بيشوي تلميذ الأنبا مقار ،ويعود إلى أواخر القرن الرابع الميلادي، وتبلغ مساحته فدانين ويضم خمس كنائس أكبرها كنيسة الأنبا بيشوى ومبنى للضيافة ، وحديقة واسعة ومكتبة، والمائدة الأثرية ،وبئر الشهداء وقلايا الرهبان .

 

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله