رئيس الطيران المدني في ماليزيا يقدم استقالته بعد تقرير عن الطائرة الماليزية المفقودة

 

بعد تقرير مخيب للآمال

 

 

كوالالمبور “المسلة” …. قدم رئيس هيئة الطيران المدني في ماليزيا، أزهر الدين عبد الرحمن، استقالته من منصبه بعد نشر تقرير فريق التحقيق حول الطائرة الماليزية المفقودة قبل 4 أعوام.

 

وكتب موقع صحيفة “The Star” أن رئيس الهيئة أزهر الدين عبد الرحمن قدم استقالته من منصبه صباح اليوم الثلاثاء، مضيفا أن سريان مفعول الاستقالة سيبدأ بعد 14 يوما.

 

وأشار الموقع إلى أن هذه الاستقالة مرتبطة بنشر تقرير لفريق التحقيق الماليزي الذي كان يعمل بمشاركة الخبراء من منظمة الطيران المدني الدولية حول حادثة فقدان طائرة البوينج -777 التي كانت تقوم في 8 مارس عام 2014 بالرحلة رقم MH370 من كوالالمبور إلى بكين.

 

وأوضح عبد الرحمن أمام الصحفيين سبب قراره بالاستقالة قائلا: “بالرغم من أن تقرير الفريق لا يُحمل هيئة الطيران المدني مسؤولية مصرع الطائرة المفقودة، فإنه يضم عددا من الاستنتاجات الواضحة جدا تتعلق بعمل خدمة تحكم حركة المرور الجوي في مطار كوالا لمبور. ويدور الحديث فيه عن انتهاك خبراء الخدمة للعمليات المعينة للإشراف على حركة المرور الجوي“.

 

وأضاف أنه من جانبه عمل ما بوسعه خلال السنوات الـ4 الأخيرة لإيجاد الطائرة المفقودة، مؤكدا أنه لا يزال مصرا على مواصلة البحث عن إجابة للسؤال حول أسباب فقدان الطائرة.

 

ولم يتمكن فريق التحقيق من استيضاح أسباب فقدان الطائرة، غير أنه انتقد كثيرا عمل خدمات التحكم الجوي لفيتنام وماليزيا التي ارتكبت، برأي فريق التحقيق، عددا من الأخطاء أثناء مواصلة الاتصال مع الطائرة. وتسببت هذه الأخطاء في الكشف متأخرا عن تغير خط رحلة الطائرة التي انحرفت فجأة عن مسارها واتجهت نحو المحيط الهندي.

 

كما لم يستبعد فريق التحقيق تدخلا خارجيا في عملية قيادة الطائرة، وخاصة في غرفة الطيارين والتعطيل اليدوي لأنظمة الاتصال، الأمر الذي أدى إلى فقدان الاتصال المباشر مع الطائرة قبل غيابها على شاشات الرادارات المدنية والعسكرية التي كانت تشرف على رحلتها.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله