facebook_right

رحمانى يعلن :الجزائر تسعى للاستفادة من التجربة الفرنسية الرائدة في قطاع السياحة

 بهدف الاستفادة من التجربة الفرنسية الرائدة في مجال السياحة.. نظمت سياحة الجزائر في بحر الأسبوع الجاري ملتقى سياحي مشترك مع فرنسا الهدف منه هو تكثيف التعاون بين البلدين في هذا الإطار إضافة الى وضع خطة عمل ميدانية مشتركة لتفعيل عمليات التسويق وتشجيع السياح الفرنسيين لزيارة أشهر المواقع السياحية التي تزخر بها الجزائر.


 و قال شريف رحماني وزير السياحة الجزائري فى تصريحات صحفية عقب افتتاح اعمال الملتقى السياحى الجزائرى الفرنسى” إن سياحة الجزائر في أمس الحاجة للاستفادة من التجربة الفرنسية الفعالة من أجل الاستجابة الى احتياجات ضيوف الجزائر خاصة وأن الجزائر تسعى لاستعادة مكانتها في الخريطة السياحية العالمية “.


 وأضاف ” فرنسا تعد من أكبر شركاء الجزائر في القطاع السياحي و علينا أن نحتك بمثل هذه التجارب الناجحة والاستفادة من الخبرة الفرنسية في مجالات التسويق , الإشهار والإستثمار”.


 وتهدف وزارة السياحة الجزائرية من مبادرة الملتقى السياحي المشترك بين الجزائر وفرنسا الى إبرام عدة اتفاقيات تعاون بين البلدين, خاصة في مجالات التكوين , التسويق والإشهار.


وزير الثقافة خليدة تومي من جانب آخر كشفت وزارة الثقافة بالجزائر عن تنظيم مهرجان الثقافة الإفريقية بالعاصمة الجزائرية في الفترة الممتدة مابين 05 و20 تموز المقبل, بمشاركة أزيد من 08 آلاف شخص من فنانين ورسامين… يمثلون 44 دولة منضوية تحت لواء الاتحاد الإفريقي , الهدف منه هو تقريب وجهات نظر مختلف الثقافات الإفريقية وخلق فضاء إفريقي ثقافي موحد. .ولإنجاح هذا العرس الثقافي الإفريقي أكدت وزير الثقافة خليدة تومي عن تخصيص غلاف مالي قدر51 مليون يورو لبناء قرية ثقافية لاستضافة ضيوف الجزائر الصيف المقبل.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله