سفير روسيا: استئناف رحلات “الشارتر” من بلاده لمصر يحتاج حلولاً لأمور فنية

 

 

القاهرة “المسلة” ….. قال سيرغي كيربيتشينكو سفير روسيا بالقاهرة، إن استئناف الرحلات غير المنتظمة “الشارتر” من بلاده لمصر يحتاج حلولا لأمور فنية.

 

جاء ذلك خلال حوار أجراه سفير روسيا بالقاهرة مع الوكالة الرسمية المصرية الأحد، بمناسبة مرور 75 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تتضمن التطرق لعدد من القضايا بينها عودة السياحة الروسية لمصر.

 

وأوضح كيربيتشينكو أن “هناك بعض الأمور الفنية (لم يحددها) التي تحتاج إلى إيجاد حلول لها لاستئناف رحلات طيران شارتر لنقل السائحين الروس إلى المنتجعات السياحية في مصر”، دون تفاصيل أكثر.

 

وأشار إلى أنه “تم استئناف رحلات الطيران المنتظمة والمباشرة بين القاهرة وموسكو في أبريل (نيسان) الماضي بعد رفع مستوى الإجراءات الأمنية”.

 

وعادت حركة الطيران الروسي إلى العاصمة القاهرة رسميا في أبريل (نيسان) الماضي بعد توقف أكثر من عامين إثر حادث تحطم طائرة روسية في أكتوبر/ تشرين الأول 2015 ومقتل جميع من كان عليها؛ لكن حركة الطيران المباشرة لم تعد إلى الوجهات السياحية على البحر الأحمر بشرم الشيخ والغردقة (شرق).

 

وفي يونيو/ حزيران الماضي، قال يفجيني ديتريخ، وزير النقل الروسي، في تصريحات صحفية إن “المباحثات الخاصة باستئناف الرحلات غير المنتظمة (الشارتر) من روسيا إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة لمصر سوف تبدأ بعد الانتهاء من مونديال كأس العالم في روسيا (انتهي منتصف يوليو/ تموز الماضي)”.

 

وتأمل الحكومة المصرية استئناف رحلات الشارتر، الناقل الرئيسي للحركة السياحية الوافدة للبلاد، حيث تمثل السياحة الروسية لمصر نحو 30 بالمائة من إجمالي الحركة السياحية الوافدة.

 

ووفق بيانات وزارة السياحة المصرية تصل تقديرات وصول السياح الروس إلى نحو 3.1 ملايين سائح في 2014، وعلى مدار الـ 10 أشهر الأولى من العام 2015، بلغت نحو 2.3 مليون سائح، مقابل نحو 71.4 ألف سائح روسي عن الفترة نفسها من العام 2017.

 

وبلغت إيرادات مصر من السياحة الروسية نحو 2.5 مليار دولار في 2014، من إجمالي إيرادات سياحية بلغت نحو 7.3 مليارات دولار في العام ذاته.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله