facebook_right

سلطان يؤكد اهمية نظام المعلومات السياحية الجغرافيةGIS فى الترويج ل سياحة السعودية

دشن الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أمس مشروع “نظام المعلومات الجغرافية السياحية” (GIS) التابع لمركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) في الهيئة والذي أصبح متاحا في موقع مركز ماس على الانترنت http://www.mas.gov.sa وموقع السياحة السعودية www.sauditourism.com.sa . سلطان بن سلمان


وأكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في تصريح عقب التدشين أهمية (نظام المعلومات السياحية الجغرافية) GIS الذي يشكل وعاء معلوماتيا لترويج المنتجات السياحية من أنشطة وفعاليات ومواقع وإحصاءات وغيرها, حيث سيسهم هذا النظام في تسهيل وصول المعلومة المتكاملة للسائح وصناع القرار, وتشكيل أداة مساعدة للتخطيط السياحي.



واوضح أن هذا المشروع هو جزء من البناء المرحلي الذي تتبناه الهيئة لتعزيز قواعد البيانات والمعلومات الخاصة بقطاع السياحة والآثار, كما يأتي في إطار توجه الهيئة منذ تأسيسها بالتحول الكامل نحو الإدارة الإلكترونية واستخدام تقنية المعلومات تمشيا مع توجيهات القيادة في هذا الشأن, متوقعا سموه أن تحقق الهيئة بنهاية عام 2009 أكبر قدر ممكن من متطلبات الحكومة الإلكترونية.




وقال سلطان “إن الهيئة أصبحت المرجع الرئيس فيما يتعلق بالإحصاءات السياحية، ولدينا حوالي 1000 دراسة منشورة في موقع (ماس) على شبكة الإنترنت, فضلاً عن دورنا في تقديم دراسات فيما يتعلق بتأسيس منظومة المعلومات السياحية على مستوى الدول العربية، وإصدار تقارير إحصائية سياحية بشكل منتظم, وهذا الإنجاز ليس للهيئة فقط بل هو نتاج شراكة مع عدد من الجهات الحكومية الأخرى.”



وأشار الأمير سلطان بن سلمان إلى أن “نظام المعلومات الجغرافية السياحية GIS” هو امتداد لمجموعة من البرامج والأنظمة المعلوماتية التي يعمل مركز ماس على توفيرها للعاملين في القطاع السياحي والمستفيدين منه, كما أنه يعكس المستوى المتطور الذي وصل إليه المركز من خلال تنفيذ عدد من البرامج الجديدة وتحقيقه عددا من الإنجازات التي كان آخرها اختيار منظمة السياحة العالمية (ماس) مركزاً لبناء القدرات الإقليمي الخاصة بالإحصاءات السياحية بمنطقة الشرق الأوسط بالإضافة إلى إصدار المركز لحساب السياحة الفرعي (TSA) والذي يوفر مفاهيم وتصنيفات ومعايير تم إقرارها دولياً للإنتاج والإنفاق السياحي في إطار شامل ومتكامل, وكذلك إنشاء قاعدة بيانات الكترونية لمقدمي الخدمات السياحية في المملكة.




وثمن رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار جهد مسئولي مركز ماس والعاملين فيه لإنجاز هذا النظام الذي يأتي في إطار منظومة من الخدمات الالكترونية التي تقدمها الهيئة العامة للسياحة والآثار من خلال مواقعها وخدماتها الالكترونية المختلفة.




من جهة أخرى أشار مدير عام مركز ماس الدكتور محمد الأحمد إلى أن نظام المعلومات الجغرافية السياحية يشكل أداه مساعدة للهيئة لإدارة قطاع السياحة الكترونيا, مشيرا إلى أنه يحتوي على مجموعة من التطبيقات التي تتميز ببناء قاعدة بيانات سياحية جغرافية متكاملة لتقديم الخدمات المعلوماتية لسياح المملكة، وذلك من خلال الاستعلام والحصول على البيانات السياحية من أي مكان وفى أي وقت ومن خلال شبكة الانترنت أو من خلال أجهزة الجوال المحمولة, حيث ستكون متاحة لمتصفحي الانترنت عبر رابط موقع “ماس” الإلكتروني ورابط “سياحة سعودية”.




مشيرا إلى أن النظام سيسهم في حماية وإدارة الموارد السياحية, كما يساعد هذا المشروع في تكوين إرشيف الكتروني للمعلومات الجغرافية وربط الخرائط والبيانات في نظام واحد. هذا إلى جانب إضافة البعد الجغرافي للتعاملات الالكترونية، وتوحيد المواصفات الفنية للخرائط، وتفعيل آلية تبادل المعلومات مع الشركاء. إضافة إلى مساهمته في القضاء على تكرار وصيانة الخرائط والمعلومات والمساعدة على طبع ونشر الخرائط وقواعد البيانات.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله