سياحة ابوظبى تحدد 17 معرضا دوليا للمشاركة فيهم خلال عام 2009

اعلنت هئية ابوظبى للسياحة انها قد حددت فى اجندة نشاطها العام القادم 2009 عدد 17 معرضا سياحيا للمشاركة فيهم على المستوى الرسمى والخاص بباقة من البرامج الترويجية لمنتجات الامارة ومقوماتها الجاذبة المتنوعة للحركة السياحية الدولية ..وتشمل المعارض التي تشارك فيها الهيئة معرض الصين لسياحة الحوافز والمؤتمرات بشنغهاي ومعرض السياحة الترفيهية في إيطاليا بالإضافة إلى معرض الصين لتسويق السياحة الداخلية .

وقال علي الحوسني مدير إدارة الترويج بهيئة أبوظبي للسياحة في تصريح له اليوم..إن المشاركة في المعارض الجديدة تعكس التزامنا بالسوق الصيني الذي يتميز بالاتساع والعوائد العالية والذي يحقق حجم أعمال كبير في مجال سياحة الحوافز والمؤتمرات والأعمال وتفوق العوائد 10  مليارات يورو سنويا على مستوى العالم وذلك طبقًا للدراسة التي تم إعدادها في الصين .

وأوضح أن التقديرات تشير إلى زيادة هذا النشاط التجاري بمقدار خمسة أضعاف بحلول عام 2020 ويقوم القطاع السياحي بما يتضمنه من برامج ترويجية بدور هام في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية واستثمارية تحفز استقطاب أعمال موفري الخدمات السياحية في الصين .

وأضاف أن الهيئة ستوقع اتفاقية لفتح مكتب لها بإيطاليا للتعريف بالأعمال السياحية والوعي باحتياجات الشركاء من العاملين في الخدمات السياحية في إيطاليا التي تعتبر سادس بلد يستضيف مكتبا خارجيا لهيئة أبوظبي للسياحة.

وأفاد أن هيئة أبوظبي للسياحة تري في توسيع أنشطة الأعمال السياحية وخصوصا أنشطة الحوافز والمؤتمرات دعما هاما لشركائها في القطاع الفندقي بأبوظبي .. مشيرا إلى أن الهيئة تهدف لتوفير أربعة الاف غرفة فندقية في الإمارة بحلول نهاية عام 2009 مما يزيد القدرة الفندقية إلى حوالي 17 ألف غرفة.

وذكر مدير إدارة الترويج بهيئة أبوظبي للسياحة أن قطاع الإقامة الفندقية في أبوظبي يشهد حاليا زيادة كبيرة في الطلب حيث تحقق الفنادق حاليا نسبة إشغال تصل إلى 85 إلى 90 في المائة من إجمالي قدرتها الاستيعابية في معظم فترات العام مما يزيد من التوقعات الإيجابية لدى مشغلي الفنادق بشأن عام 2009 وهذا يعني أن الطلب يفوق العرض بشكل كبير .

ونوه الحوسني بأن الهيئة وفق خطتها في تطوير قطاع الضيافة والفنادق تهدف لتوفير أكثر من 26 الف غرفة في جميع أنحاء الإمارة بحلول عام 2012 و 30 ألف غرفة بحلول عام 2013 .. وتتوافق هذه الزيادة في القدرة الاستيعابية مع التوقعات العالمية في زيادة الطلب على هذا النشاط السياحي الهام .. ويعد ذلك جزءا من خطة طويلة المدى لإمارة أبوظبي تستمر حتى عام 2030 وتهدف تحويل أبوظبي إلى وجهة سياحية وصناعية عالمية.

ولفت إلى أنه يتم تنفيذ خطط الهيئة في تطوير القطاع السياحي بدقة وستشهد الفترة من 2009 إلى 2012 نشاطا سياحيا ملحوظا وذلك من خلال التخطيط لتوفير عدد كبير من وحدات الإقامة وكذلك تنامي المنتجات السياحية المتنوعة وأنشطة سياحة المعارض والمؤتمرات .. موضحا أن هذه الزيادة في العرض تأتي نتيجة زيادة الطلب المتوقعة والمتمثلة في استقطاب ثلاثة ملايين زائر خلال عام 2013.

وذكر الحوسني أنه يتمثل أغلب الطلب الذي تشهده أبوظبي في السياحة المعتمدة على الأعمال – سواء من القطاع المعني بالاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض أو من الزائرين القادمين من أجل الأنشطة الاستثمارية… أما قطاع السياحة الترفيهية فهو من القطاعات الناشئة وتعمل هيئة أبوظبي للسياحة في الوقت الحالي على إعداد خطة طويلة المدى لتوفير احتياجات جميع الزائرين سواء القادمين بغرض السياحة أو بغرض الترفيه والسياحة الفاخرة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله