facebook_right

سياحة ابوظبى تكشف عن برامج تسويقية وترويجية غير تقليدية في بورصة برلين

قال بيان صحفى صادر عن هيئة أبوظبي للسياحة أن الحملة الترويجية تركز على استثمار الحضور الإعلامي الدولي القوي وكذلك تواجد كبار صّناع البرامج السياحية في المعرض لترويج مجموعة المنتجات والمشاريع السياحية المتنامية وقائمة الفعاليات القادمة في الإمارة وإبراز قدرة أبوظبي على المضي قدماً في تنفيذ جميع المشاريع السياحية التي أعلنت عنها حتى الآن بخلاف الكثير من الوجهات السياحية العالمية التي تأثرت بالأوضاع الراهنة.


وأوضح البيان أن هذه الخطة تنسجم أيضاً مع برامج “هيئة أبوظبي للسياحة” لعام 2009 إذ تهدف إلى إيجاد فرص جديدة خلال المعرض وعلى مدى الأشهر الاثني عشر المقبلة وذلك عبر التواصل مع وسائل الإعلام المؤثرة والعمل مع شركائها على تنمية القطاع تحت شعار “وجهة واحدة”.

وقال مبارك النعيمي مدير الترويج والمعارض الدولية في الهيئة “سيكون جناح أبوظبي في المعرض خلال الأيام الخمسة المقبلة مركز جذب دائم لرجال الأعمال والسياح والإعلاميين والمستثمرين القادمين من مختلف أنحاء العالم.

وأوضح انه تم وضع برنامج يومي للمقابلات مع كبرى شركات السياحة والفنادق ووسائل الاعلام الدولية للتعريف بأبوظبي كوجهة سياحية تتمتع بالكثير من المقومات الراقية وذلك في إطار خطة تسويقية متكاملة تركز على المنتجات السياحية الجديدة والفعاليات القادمة في أبوظبي وتستهدف السياح والمستثمرين المحتملين على حد سواء.

وأفاد أن الهيئة تنسق مع شركائها في القطاع السياحي والفندقي بأبوظبي سعياً إلى تحقيق المزيد من النجاح واستقطاب السياحة النوعية الدولية وتوسيع شبكتها من المكاتب الخارجية في الأسواق الأوروبية والتي تضم حالياً مكاتب في لندن وباريس وفرانكفورت وروما وميلانو.. وقد قام مكتب الهيئة في المانيا بتنسيق زيارة اكثر من 40 وسيلة إعلام ألمانية الى ابوظبي خلال العام الماضي 2008 تقّدر ما كتبته إعلانيا بتكلفة 2 مليار يورو، وتلقى المكتب اكثر من 1000 استفسار من وسائل الاعلام في المانيا العام الماضي.

وذكر أن بورصة السياحة الدولية في برلين توفر فرصة متميزة للتواصل مع الجهات الفاعلة في السوق الأوروبية وبحث أفق التعاون والشراكة معها وإطلاع السياح والمستثمرين المرتقبين على مقومات الجذب السياحي التي تتمتع بها أبوظبي بما في ذلك البنية التحتية المتطورة للفنادق والمنتجعات والمعارض والمشاريع الحالية التي يجري تنفيذها من قبل القطاعين العام والخاص والخطط المستقبلية للهيئة والاقتصاد القوي الراسخ للإمارة.

واشار إلى أن هيئة أبوظبي للسياحة تخطط لإطلاق برامج خاصة لزيارة الأصدقاء والأقارب ودخول أسواق جديدة مثل الصين وروسيا وأستراليا والمنافسة بقوة في مجال سياحة الأعمال، والاستمرار في تطوير محفظتها من الفعاليات والأحداث العالمية.

يذكر أن بورصة السياحة الدولية كانت قد انطلقت في برلين عام 1966 بمشاركة خمس دول وبمساحة معرض إجمالية لم تكن تتجاوز 580 متراً مربعا أما اليوم فإن حجم المشاركات يصل إلى نحو 10 آلاف عارض من 180 دولة فيما تبلغ مساحة المعرض 150 ألف متر مربع.

ويمتد جناح أبوظبي هذا العام على مساحة 452 متراً مربعاً بزيادة ملموسة عن العام الماضي، وقد تم تقسيمه إلى 23 واجهة تضم “هيئة أبوظبي للسياحة” و”شركة التطوير والاستثمار السياحي” ومجموعة من الشركاء يمثلون وكالات السفر والفنادق والجهات العاملة في قطاع السياحة في أبوظبي.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله