سياحة ابوظبى تنهى استعدادها لاطلاق معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات الثلاثاء القادم

ابوظبى – عبير أحمد




انهت أبوظبي استعدادها لاستضافة “معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات” يوم الثلاثاء القادم وهو المعرض الوحيد في الشرق الأوسط المخصص لسياحة الأعمال والحوافز والمؤتمرات حيث سيقام المعرض خلال الفترة من 31 مارس وحتى الثاني من أبريل المقبل على أرض “مركز أبوظبي الوطني للمعارض” بمساحة إجمالية تزيد على دورة العام الماضي بنسبة 15 بالمئه وبمشاركة 232 عارضاً ومن ضمنهم عارضون جدد من 10 بلدان مختلفة.
وأفادت الشركة المنظمة للحدث “ريد لمعارض السفر”، عن زيادة سنوية بنسبة 20 بالمئه في أعداد الزوار الذين بادروا إلى التسجيل المسبق من أجل زيارة المعرض.
وذكرت هيئة أبوظبي للسياحة التي تدعم المعرض إن الإقبال الشديد على المشاركة يعكس بوضوح سعي قطاع الحوافز والمؤتمرات وراء فرص غير مسبوقة في عصر التحديات الاقتصادية الذي نشهده اليوم مؤكدة أن “معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات” سيوفر أفكاراً وفرصاً جديدة لتطوير سياحة الأعمال.
                                              


وأكد الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة في تصريح له أن “معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات” يشكل حافزاً حقيقاً لانطلاق جيل جديد من الشركات ورواد الأعمال.
وأوضح أن قطاع سياحة الأعمال العالمي شهد نمواً لا مثيل له خلال العقد الماضي ولكن هذا لا يمنحه المناعة الكافية في وجه التغيرات الاقتصادية الحرجة التي يمر بها العالم اليوم وفي المقابل فإن كل أزمة تحمل معها فرصاً جديدة مما يحتم على العاملين في قطاع سياحة الأعمال بذل كل جهد ممكن للمحافظة على رؤية جماعية موحدة تضمن الانتقال بالقطاع إلى آفاق أكثر إشراقاً والتخطيط للمزيد من النمو.
وأضاف ” يمكن تجديد وتنشيط القطاع حتى في هذه الأوقات الصعبة إذا ما بادر أصحاب المصلحة إلى إضفاء قيمة حقيقية على منتجاتهم وتقديم عروض مميزة تحظى باهتمام غير مسبوق من قبل منظمي رحلات الأعمال والمستخدمين النهائيين على حد سواء”.
وقال جريمي بارنيت مدير “معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات” “لا شك في أن قدرتنا على جذب 13 عارضاً رئيسياً جديداً في المناخ الاقتصادي السائد حالياً تقدم دلالة واضحة على أن قطاع سياحة الأعمال العالمي مستمر في التوسع بما يضمن له تحقيق إيرادات مجزية ومستدامة”.
وأوضح أن قائمة المشاركين الجدد في المعرض تضم كلاً من “طيران الخليج” و”هيلتون إنترناشونال” و”كوستا دل سول”، و”موفنبيك” و”رانديفو إيطاليا” و”اتحاد مدن الطاقة” و”روابط السفر العربية” و”هيئة السياحة في سيول” و”مجلس سياحة الأردن” و”تشاينا سي واي تي إس تورز” و”لندن سبيكرز بيرو” و”روسكي بروستوري” وشركة “فيزيت لندن”….مشيرا إلى ان معرض العام الحالي يستضيف أضخم برنامج للمشترين المضيفين حتى اليوم وذلك بحضور 245 شخصية من صناع القرار المرموقين من 25 دولة ثلثهم من الشرق الأوسط وثلثهم الثاني من آسيا والأخير من أوروبا.
وأفاد بارنيت أن دورة هذا العام تشهد أكبر تجمع على الإطلاق للمشترين المضيفين في المنطقة مما يعكس النضج الذي يشهده القطاع في الشرق الأوسط” مشيرا الى انه باب التسجيل في برنامج “المشتري المضيف” لا يزال مفتوحا أمام كبار منظمي الاجتماعات في الشرق الأوسط، والمشترين في قطاع سياحة الأعمال العالمي عبر الموقع الإلكتروني للمعرض.
وذكر أن معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات” يأتي في إطار “أسبوع أبوظبي” المخصص لقطاع المؤتمرات والحوافز الذي ينطلق مع “مؤتمر الخليج للاجتماعات والمعارض” وهو من تنظيم “الجمعية الدولية لمنظمي الاجتماعات.
ويتضمن “مؤتمر الخليج للاجتماعات والمعارض” الذي يستضيفه “فندق انتركونتيننتال أبوظبي” يومي 28 – 29 مارس سلسلة من جلسات التدريب يديرها متحدثون عالميون من القطاع وخبراء محليون.
وتشارك هيئة أبوظبي للسياحة أن 25 جهة عاملة في القطاع السياحي بالإمارة ستعمل على ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة مثلى لسياحة الأعمال حيث تشارك جميعها ضمن جناح هيئة أبوظبي للسياحة الذي يمتد على مساحة 500 متر مربع.
                                         
وقال  مبارك النعيمي مدير الترويج والمعارض الدولية في الهيئة ان البنية التحتية للقطاع في إمارة أبوظبي تشهد توسعاً مع طرح العديد من المنتجات الجديدة في هذه السوق المتنامية حيث يمثل سياح الأعمال في مجالات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض بالإضافة إلى الأشخاص الذين يزورون الإمارة بقصد مزاولة الأعمال 80 بالمائة من نزلاء الفنادق .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله