facebook_right

سياحة الاردن ترصد 5 ملايين دينار لتطوير المنتج السياحى فى اربد

ادرج أخيرا تقرير تنموي صادر عن محافظة اربد لعام 2009 بعنوان “الواقع الاقتصادي والاجتماعي لمحافظة اربد” يتضمن العديد من المشروعات التنموية لتطوير قطاع السياحة برصد موازنة قيمتها حوالي خمسة ملايين ونصف المليون دينار.


ومن ابرز المشروعات السياحية التي تم ادراجها على موازنة العام الجاري مشروع تطوير وسط مدينة اربد وصيانة وتطوير المباني التراثية في لواء بني عبيد وقرية صمد التراثية ومواقع الحمة الاردنية في بلدة المخيبة وحمة ابو ذابلة وموقع كهف السيد المسيح بالاضافة الى تطوير غابات برقش ومندح وابسر ابو علي وكفرأسد وطواحين وادي الريان ومنطقة الباقورة المستعادة وغيرها.

وأشار التقرير الى ان من اهم المشكلات التي تواجه تطوير قطاع السياحة في المحافظة نقص حجم الاستثمارات السياحية بالمقارنة مع حجم المواقع السياحية والحاجة الى البنية التحتية في كثير من المواقع وتدني الاهتمام بالجانب التراثي كرافد من روافد السياحة وعدم وجود برامج سياحية شاملة للمواقع السياحية وافتقار مكاتب السياحة في المحافظة الى التقنيات الحديثة وعدم وجود برامج تأهيل وتدريب لرفع كفاءة موظفي القطاع العام السياحي.


محافظة اربد الاردنية




وإقترح التقرير للتغلب على هذه المشكلات ضرورة تبني الحكومة لفكرة التنمية السياحية وتشكيل لجنة لتشجيع الاستثمار السياحي تضم مديري السياحة والمالية والبنك المركزي وممثلين عن غرفتي التجارة والصناعة والقطاع السياحي الخاص والمحافظة لابتكار وتنظيم نشاطات تشجيع الاستثمار في القطاع السياحي وتشجيع اقامة نقابة لاصحاب الحرف اليدوية.

وبين مدير سياحة اربد هاني شويات في تصريح إلى وكالة الانباء الاردنية(بترا) ان من اهم المشكلات التي يجب التركيز عليها لتطوير السياحة في اربد هي ضعف اهتمام وسائل الاعلام بالترويج للسياحة والتعريف بالمناطق السياحية في المحافظة, ونقص حجم الاستثمارات وعدم وجود فنادق سياحية خمس نجوم ومطاعم سياحية وعدم وجود مواقف للسيارات والباصات السياحية في مدينة اربد.

ودعا شويات المستثمرين العرب والأجانب للتوجه الى محافظة اربد للاستثمار فيها, مؤكدا استعداد مديرية سياحة إربد تقديم كل التسهيلات لهم لانجاح استثماراتهم.

من جانبه قال رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة ان الغرفة قامت بجهود خاصة في مجال جلب الاستثمارات, مشيرا إلى انه تم قبل فترة الاجتماع مع مغتربين اردنيين اعربوا عن رغبتهم بالاستثمار في مجال السياحة في المحافظة بحضور رئيس بلدية اربد المحامي عبدالرؤوف التل.

وأوضح الشوحة انه تم التباحث معهم بشأن اقامة مدينة ترفيهية شاملة تشتمل على مدينة العاب للأطفال وفنادق ومطاعم واسواق تجارية وغيرها من المستلزمات السياحية بكلفة حوالي 30 مليون دينار, مشيرا إلى ان البلدية اعربت عن استعدادها لتقديم كافة التسهيلات اللازمة في هذا المجال وان المشروع ما زال قيد الدرس.

وتعتبر محافظة اربد غنية بمواقعها الأثرية والسياحية اذ يوجد فيها أكثر من 1000 موقع اثري لعصور تاريخية مختلفة تمثل تلالا وقصورا ومساجدا ومدنا أثرية قديمة مثل ام قيس وبيت رأس وطبقة فحل إضافة إلى مواقع المعارك المهمة مثل معركة اليرموك الخالدة.

وتحتضن المحافظة كذلك مقامات الصحابة معاذ بن جبل وشرحبيل بن حسنة وعامر بن ابي وقاص وكهف السيد المسيح وثلاثة حمامات معدنية ومتحف دار السرايا العثماني ومتحف آثار ام قيس وغيرها.

ويزور المحافظة سنويا ما يزيد عن ربع مليون سائح تقدم لهم الخدمات السياحية من خلال 6 فنادق مصنفة و6 فنادق غير مصنفة و27 مطعما سياحيا.

ويشرف على المواقع والمرافق السياحية في المحافظة مديرية سياحة اربد وخمسة مكاتب للآثار في كل من اربد وام قيس والرمثا والكورة والأغوار الشمالية.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله