facebook_right

سياحة الجزائر تدعم الحرف والصناعات التقليدية لتطويرها كمنتج سياحى مهم

في إطار الإستراتيجية التي وضعتها الحكومة الجزائرية لتطوير السياحة في الجزائر , فان الصناعات التقليدية والحرف تعتبر من أكبر الرهانات التي تراهن عليها الدولة الجزائرية بهدف تطوير مثل هذه الصناعات والحرف وعصرنتها لتتماشى مع التطورات المذهلة التي تشهدها الحركة السياحية في العالم.



 


وتعتبر الصناعات التقليدية والحرف في الجزائر من أبرز الصناعات التي تساهم في إزدهار السياحة بالبلاد نظرا للأهمية القصوى التي تحظى بها مثل هذه الصناعات التقليدية , إضافة إلى الطلب المتزايد عليها من طرف زوار الجزائر على مدار السنة.



ويعمل حاليا في قطاع الحرف والصناعات التقليدية بالجزائر حوالي مليون شخص , حيث يشكل العنصر النسوي أكثر من خمسين بالمائة من اليد العاملة في هذا القطاع خاصة على مستوى البيوت باستعمال وسائل بدائية جدا.



ولعل أبرز ما تتطلع إليه الجزائر حسب مصادر عليمة من وزارة الصناعات التّقليدية والمؤسسات الصغيرة والمتوسّطة , هو تشبيب اليد العاملة بقطاع الصناعات التقليدية والحرف إضافة الى تشجيع الشباب لتعلم مثل هذه الحرف التقليدية , وهذا من خلال توجيههم الى مراكز التكوين العديدة المتواجدة عبر مختلف محافظات الوطن.




وتهدف الجزائر حسب ذات المصدر الى توفير مليوني منصب شغل في قطاع الصناعات التقليدية والحرف وهذا قبل سنة2025 , حيث سخرت الحكومة الجزائرية كل الإمكانيات وهذا بالتعاون مع مختلف الوزارات المعنية وخاصة وزارتي السياحة والصناعات التقليدية , وكذلك حث البنوك على تقديم تسهيلات لكل الشباب الراغبين في الاستثمار في الصناعات التقليدية والحرف .



وتزخر الجزائر بعدة صناعات تقليدية متنوعة إضافة الى مختلف الحرف وهذا على اختلاف محافظات الجزائر سواء بالصحراء أو الشمال مثل صناعة الفخار , النقش على الخشب , صناعة الزرابي …, غير أن مثل هذه النشاطات
لا زالت تعاني من عدة عراقيل إدارية على وجه الخصوص إضافة الى ضعف التسويق .. الأمر الذي يحرمهما من تحقيق أرباح مالية معتبرة ويجعلها عرضة للتهريب الى الخارج بطرق غير قانونية.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله