facebook_right

سياحة الشارقة تنطلق نحو جولة ترويجية تنشيطية خليجية

بتنظيم من هيئة الإنماء التجاري والسياحي و بالتعاون مع ممثلي القطاع السياحي في الإمارة ينطلق وفد إمارة الشارقة إلى جولة ترويجية سياحية تعد التاسعة من نوعها بهدف الترويج للإمارة وعوامل الجذب السياحي فيها لجذب المزيد من السياح الخليجيين إلى الشارقة ، و تشمل الجولة التي يقوم بها وفد الإمارة في الفترة من 14 – 20 أبريل الجاري خمس وجهات خليجية بدءاً من العاصمة القطرية الدوحة ثم دولة الكويت ومن ثم المملكة العربية السعودية عبر ثلاث وجهات رئيسية فيها انطلاقاً من الدمام ثم العاصمة الرياض انتهاء بمدينة جدة .

وتأتي هذه الجولة في إطار جهود الهيئة الرامية إلى تنشيط حركة السياحة الإقليمية وتوطيد علاقات التعاون السياحي الخليجي والترويج لمقومات إمارة الشارقة المتميزة كوجهة سياحية تراثية ثقافية وعائلية متميزة ، ويضم وفد الإمارة بالإضافة إلى هيئة الإنماء التجاري و السياحي كل من فندق ميلنيوم  ، و جولدن توليب ، أمباسي للأجنحة الفندقية ، ومنتجع ماربيلا،و بريمير الشارقة ،و فندق وشاطى اللؤلؤة ، وروبي ليفينج كورتز للشقق الفندقية وإيلاف للسياحة .

من جهته أكد  محمد علي النومان مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة على أهمية هذه الجولة الترويجية السياحية في تعزيز مكانة الإمارة على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية وإبراز دورها الريادي من خلال تكثيف عمليات التسويق والترويج للإمارة كوجهة سياحية فريدة تحمل في طابعها التمازج الفريد بين الأصالة والحداثة .

ولعل أبرز ما يميز هذه الجولة السياحية الترويجية هو التعاون بين المعنيين بقطاع السياحة في إمارة الشارقة حيث تتزامن هذه الجولة مع قرب انطلاق عروض صيف الشارقة2010 المقررة في الفترة من 16 يونيو الى 25 يوليو 2010 والتي تتضمن خصومات وعروض وفعاليات متنوعة بهدف تشجيع حركة التسوق في الإمارة أثناء فصل الصيف .

ويضيف النومان قائلاً “تسعى هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة إلى دعم عجلة التطور الاقتصادي بالإمارة بمختلف مقومات الجذب التي تتمتع بها وذلك تماشياً مع حركة التطور السريعة في القطاع السياحي في الشارقة حيث شهد القطاع السياحي دخول عدد من المنشآت الفندقية إلى سوق الإمارة وبالتالي ارتفاع عدد الغرف الفندقية فيها لتصل إلى أكثر من 8,727 آلاف غرفة الأمر الذي يعكس واقع النمو المطرد في حركة السياحية ويثري هذا القطاع بكل تأكيد” .

وأشار النومان إلى الزيادة الواضحة في حجم التدفق السياحي للإمارة و في عدد المنشآت الفندقية و نسب الإشغال ، حيث ارتفع حجم التدفق السياحي إلى الإمارة إلى نحو 1.4 مليون سائح في العام المنصرم 2009 مقارنة بحوالي 600 ألف سائح في العام 2001 وبلغت النسبة الإجمالية لإشغال كل من الفنادق والشقق الفندقية في إمارة الشارقة 69 %، كما ارتفع عدد المنشآت الفندقية قي الإمارة إلى 110 منشأة فندقية بواقع (41فندقاً و69 شقة فندقية) .

هذا و قد استحوذ السياح الخليجيون على 24 % من نسبة التدفق السياحي إلى الإمارة إذ بلغ عدد السياح الخليجيين الذين زاروا إمارة الشارقة العام الماضي 2009 حوالي330,000 ألف سائح ، مما يؤكد أهمية استمرار التواجد في هذه السوق الهامة و ضرورة السعي نحو تقديم المزيد من العروض المتميزة للسائح الخليجي والدفع بقطاع الإمارة السياحي نحو المزيد من النجاح .

واختتم النومان قائلاً” في الوقت الذي باتت فيه  الشارقة الوجهة المفضلة للكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم ، فإن تعزيز المكانة التي تحتلها الشارقة على خارطة السياحة العالمية يحتل الصدارة على قائمة أعمال هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة ، و ذلك عبر العديد من الفعاليات البارزة التي تنظمها الهيئة و التي باتت تستقطب اليوم اهتماماً عالمياً و إقليمياً و محلياً ، و هكذا تتحول الجولات الترويجية لوفد الإمارة و تحديداً الجولة الترويجية السياحية الخليجية إلى فرصة هامة تغتنمها الهيئة للتعريف بالشارقة لتسليط الضوء على مقوماتها السياحية ، و بفضل هذه الجهود تستمر الشارقة في تسجيل جولات ترويجية خليجية ناجحة منذ بدء القيام بها قبل ثمانية أعوام و حتى يومنا هذا “.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله