facebook_right

سياحة الطائف تتوقع 3 مليارات ريال دخل سياحى هذا الموسم

توقعت الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمملكة العربية السعودية أن تتجاوز العوائد النقدية للسياحة بالطائف خلال موسم الصيف السياحي الحالي ال 3 مليارات ريال ..وأوضح محافظ الطائف رئيس مجلسمحافظ الطائف التنمية السياحية بالمحافظة فهد بن عبد العزيز بن معمر أن اقتصاد المحافظة يشهد انتعاش ملحوظ في ظل وجود الكثير من العوامل الإيجابية المساعدة على نجاح الموسم السياحي والتي من أهمها إطلاق مهرجان سوق عكاظ بدورته الثالثة وسط استعدادات غير مسبوقة ، وافتتاح طريق الهدا – الكر بعد انتهاء ازدواجه ، والطقس المعتدل للطائف وسط ارتفاع ملحوظ لدرجات الحرارة في العديد من مناطق المملكة ، وتنامي وتطور الخدمات والمرافق السياحية بمدينة الورد / الطائف / .


وأكد أن تقارير الهيئة كشفت أن الطائف تصدرت خيارات السائحين وسجلت أعلى نسبة من عدد السائحين خلال الصيف الماضي بين مدن المملكة بما يتجاوز 3.3 ملايين سائح ومتوقعاً أن يصل عدد السائحين للموسم الحالي حوالي 3.5 ملايين سائح وهذا ما سيعزز جهود النمو السياحي بالطائف ويحقق المزيد من الجاذبية للاستثمارات السياحية الواعدة بهذه المدينة السياحية .



وبين المحافظ إن الطائف حظيت بدعم كبير من الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة وأسهم في تسهيل تنظيم العديد من البرامج السياحية وأزاح العقبات أمام العديد من المشروعات التنموية والتطويرية التي أسهمت في دفع النشاط السياحي إلى الأمام , منوهاً بدور الهيئة العامة للسياحة والآثار في تنمية وتطوير سياحة الطائف بتوجيه من الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة .

وتطرق إلى التطور اللافت الذي طال البنية التحتية للمدينة والمرافق السياحية والخدمات وما تحويه من دُور للإيواء السياحي / فنادق وشقق مفروشة / بمختلف الفئات والدرجات وإقامة المطاعم العائلية والأسواق ومدن الألعاب والمواقع الترفيهية ، وقيام وزارة النقل بدعم شبكتي الطرق الداخلية والخارجية .



من جانبه أوضح المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالطائف الدكتور محمد قاري السيد أن هناك مشروعات تنموية تنفذ في محافظة الطائف ومنها مشروع الوجهة السياحية بالهدا والشفا ومشروع تطوير المنطقة التاريخية بوسط المدينة ومشروع سوق عكاظ مشيراً إلى أن هذه المشروعات تسهم في نشوء سياحة مستدامة بالطائف ويحقق توجهات الهيئة العامة للسياحة والآثار لإعادة الوهج السياحي لمدينة الورد .





وأشار إلى أهمية تنامي العوائد والمداخيل السياحية على الاقتصاد المحلي بشكل عام مشيراً إلى أن قطاع السياحة أصبح القطاع الأكثر تأثيراً بمدينة الورد كما أنه القطاع الذي يوفر أكبر عدد من فرص العمل للأهالي طوال الموسم ويعول عليه كثيراً بصفته القطاع الأكثر استثماراً وإنتاجا ودخلاً ولله الحمد .





من جانب آخر كشف مسؤول التسويق بجهاز التنمية السياحية والآثار بالطائف طارق خان عن توفر الكثير من خيارات التسلية والترفيه بالطائف مع وجود الكثير من المرافق والخدمات التي تسهل على السائحين وتريحهم لافتا النظر إلى تنظيم قطاع دور الإيواء السياحي وإعادة تصنيفها مع الترخيص للفنادق وعمائر الشقق المفروشة التي أكملت الاشتراطات بما يعود بالفائدة على السائح والمستثمر حيث يحصل السائح على خدمات فندقية راقية وبأسعار مناسبة لكل فئة كما سيهتم المستثمر بالارتقاء بالخدمات المقدمة وتطويرها في منشأته ، مؤكدا على ضرورة الاستفادة من الإمكانات السياحية الهائلة للطائف وتسخيرها لتنمية الإنسان والمكان ، مشيرا إلى أن الكثير من المستثمرين أصبحوا يتجهون إلى الطائف بعد أن سجلت جميع الاستثمارات التي شهدتها المحافظة خلال السنوات الماضية نجاحاً سريعاً وعوائد مرتفعة مع وجود العديد من فرص الاستثمار التي تتيحها الهيئة بالطائف .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله