facebook_right

سياحة العراق تبحث تطوير عملية التعليم والتدريب السياحى لدفع صناعة السياحة

التقى وزير الدولة للسياحة والاثار بالوكالة العراقى محمد عباس العريبي مدير قسم التعليم والتطوير السياحي في هيئة السياحة ابتهال خاشيك محمد وعرضت خاجيك امام الوزير جملة امور تتعلق بعملية التعليم والتطوير السياحي والاوضاع التي يعيشها المتدربون.

وقال الوزير العريبي ان التعليم والتطوير السياحي واحد من اهم مستلزمات نجاح هذا القطاع الاقتصادي المهم … مشيرا الى أن معهدي بغداد ونينوى للسياحة والفندقة يخرجان سنويا مئات المتدربين في العلوم السياحية بما يؤهلهم للعمل في المرافق السياحية الفاعلة في جميع انحاء العراق الحكومية منها والمختلطة والقطاع الخاص.

واكد العريبي انه من الضروري جدا تسلم مبنى معهد بغداد للسياحة والفندقة ،مشيرا الى ان المخاطبات العديدة مع الجهات المعنية لم تجد نفعا وقد يعرض الامر على مجلس الوزراء وانهاء معاناة الطلبة الذين يتلقون دروسهم في احدى المدارس المتواضعة التي خصصتها وزارة التربية بعد تواجد القوات الاجنبية في فندق القناة والمباني المجاورة ومنها بناية معهد بغداد للسياحة والفندقة.

وقال وزير الدولة العراقى أن حكومته سوف تعمل على تذليل الصعوبات التي تعترض انجاز اعمال قسم التدريب في هيئة السياحة اضافة الى توفير المستلزمات المطلوبة وفي اشارة الى قانون رقم (120) الخاص بالمعاهد السياحية، واضاف: سندعو الى تشكيل لجنة قانونية من المختصين للنظر في مواد وبنود هذا القانون وندعوها لرفع توصيات بهذا الشأن لعرضها بعد ذلك على الدائرة القانونية في الامانة العامة لمجلس الوزراء.

واكد ان تدريب الكادر التدريسي يدفع بعمل المعهد نحو التطوير السريع كما ان تحديد الاختصاصات العلمية الدقيقة في مفردات ومناهج الاقسام الاربعة في المعهد وزج المتدربين في دورات تأهيله جديدة يفتح الباب واسعاً للنهوض بواقع التدريب الحالي ونقله الى مستويات ما موجود في البلدان العربية ذات الجذب السياحي كمصر وتونس والمغرب ولبنان.

وقال وزير السياحة والاثار ان معادلة شهادة خريجي المعهد تسهم في قبول الطلبة في المعاهد والكليات العراقية ذات الاختصاص المماثل وهذا ما معمول به في الوقت الحاضر .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله