facebook_right

سياحة اليمن تكثف جهدها للبحث عن السائحين المخطوفين

  ذكرت وزارة السياحة اليمنية ان وحدة الطوارئ السياحية التابعة للوزارة اجرت الاتصال والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة للافراج عن مواطن هولندي وزوجته تعرضا للاحتجاز اليوم خارج محافظة صنعاء(منطقة بني ضبيان).



وذكرت وحدة الطوارئ السياحية في بيان تلقت جريدة المسلة الاخبارية السياحية نسخة منه” أن وزارة السياحة تتابع هذه الحالة باهتمام بالغ وتدين هذا التصرف الفردي غير المسئول”.



واشار البيان إلى أن الوحدة تلقت بلاغا بتعرض هولندي وزوجته للاحتجاز في منطقة بني ضبان محافظة صنعاء في حادث ” فردي ومنعزل”.



وكانت  مصادر في وزارة الداخلية اليمنية، وأخرى قبلية، ذكرت إن سائحين هولنديين اختطفا،امس الثلاثاء، بينما كانا في طريقهما إلى منطقة السراج، غرب العاصمة صنعاء.

وقالت وكالة أنباء اليمن الرسمية إن “وحدة الطوارئ السياحية التابعة لوزارة السياحة باشرت الاتصال والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة للافراج عن مواطن هولندي وزوجته تعرضا للاحتجاز خارج محافظة صنعاء.”

واشار بيان للوزارة إلى أن “الوحدة تلقت بلاغا بتعرض هولندي وزوجته للاحتجاز في منطقة بني ضبان محافظة صنعاء في حادث فردي ومنعزل.” وفقا للوكالة اليمنية.

ولا تزال هوية الخاطفين غير معروفة، وما إذا كانت هناك أي مطالب لديهم مقابل إطلاق سراح الرهينتين.

وأكد مصدر حكومي يمني نبأ الاختطاف قائلا إن الحادث وقع في “منطقة بني ظبيان التابعة لمحافظة خولان في جنوب شرق العاصمة صنعاء.”

ورجح المصدر أن يطالب الخاطفون بتبادل للسجناء، قائلا “إن حادثة مماثلة وقعت في نفس المنطقة في فبراير الماضي، عندما اختطفت إحدى القبائل امرأة وطفلها، وطالبوا بالإفراج عن أشخاص تابعين للقبيلة.”

وكانت جماعة تتبع تنظيم القاعدة، قد أعلنت الشهر الجاري مسؤوليتها عن هجوم وقع مؤخرا في اليمن، قتل خلاله أربعة سياح من كوريا الجنوبية، وفقا لبيان نشر على مواقع إلكترونية، دأبت على نقل بيانات لمتشددين إسلاميين.

وقالت المجموعة، التي تسمي نفسها “قاعدة الجهاد في الجزيرة العربية”، إن أحد أفرادها نفذ العملية، واستهدف الكوريين “بسبب تحالف دولتهم مع الغرب.”

وكان أربعة سياح من مواطني كوريا الجنوبية، بالإضافة إلى يمني، لقوا مصرعهم في انفجار قوي بمدينة “سيئون” بمحافظة حضرموت في 15 مارس الجاري.

وأعلنت الحكومة اليمنية في أعقاب الحادث أن التفجير نفذه شاب من تنظيم القاعدة، كان يرتدي حزاما ناسفا، علماً أن الحادث أسفر أيضاً عن إصابة رجلين وثلاث نساء من الكوريين بإصابات خفيفة.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله