سياحة دبى تستقبل اكثرمن 8 ملايين سائح خلال النصف الأول

 

 

 

دبي “المسلة” …..  سجلت دبي خلال النصف الأول من العام الجاري رقماً قياسياً جديداً في استقبال الزائرين الدوليين بعدد 8,10 مليون زائر فيما يواصل القطاع السياحي للإمارة المقدر حجمه ب 109 مليارات درهم مع نهاية عام 2017 نجاحاته المتواصلة .

 

وأكدت الإحصاءات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي “دبي للسياحة” ان هذه الأرقام تبشر باستمرار دبي في تقدّمها لتحقيق المزيد من النمو خلال النصف الثاني من العام الحالي مع تعزيز الإمارة من مكانتها كوجهة سياحية مفضّلة لدى العديد من الزوّار في مختلف الأسواق.

 

واستمرت الأسواق الرئيسية في تحقيق أداء مستقر خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي حيث حافظت الهند والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة على مواقعها الثلاثة الأولى بالمقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي.

 

الهند

 

ومرّة أخرى حقّقت الهند أعلى رقم في أعداد الزوّار الدوليين لتتجاوز حاجز المليون زائر وبنسبة زيادة قدرها 3 بالمائة.. كما حافظت كل من االسعودية والمملكة المتحدة على موقعيهما في المركزين الثاني والثالث على الترتيب كأكبر أسواق للتدفّق السياحي .. فيما حقّقت السعودية نمواً طفيفاً محافظة بذلك على موقعها كأكبر أسواق دول مجلس التعاون الخليجي المصدّرة للزائرين .

 

وأنهت الصين النصف الأول من العام الحالي في المركز الرابع واستمرت في تحقيق معدّلات نمو كبيرة وبنسبة بلغت 9 بالمائة عبر 453 ألف زائر .

 

روسيا

 

بينما حافظت روسيا على صدارة قائمة أعلى معدّلات النمو وبنسبة 74 بالمائة بالمقارنة مع ذات الفترة من عام 2017 من خلال 405 آلاف زائر حيث تقدّمت لتحتل المركز الخامس على قائمة الأسواق العشرة المتصدّرة قائمة الزوّار إلى دبي حيث استمر السوقان بالاستفادة من الإجراءات الميسرة لرعايا الصين وروسيا للحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول لأي من منافذ الدولة والتي تم تطبيقها في نهاية عام 2016 وبداية عام 2017 .

 

وشهد النصف الأول من العام الحالي زيادة في مساهمة سوقي الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا حيث حافظا على مركزيهما السابع والثامن وبلغ عدد زوّار الولايات المتحدة 327 ألف زائر وألمانيا 302 ألف زائر.

 

وتؤكد هذا الأرقام نجاح استراتيجية تنويع الأسواق التي اتبعتها “دبي للسياحة “والاستمرار في المحافظة على قوّة جاذبية دبي لدى الزوّار في الأسواق الرئيسية وزيادة أعداد المؤيّدين لدبي عبر التركيز على مجموعة من التحسينات الخاصة بركائز قطاع السياحة والتي تجتذب شريحة واسعة من الزوّار.

 

وقال هلال سعيد المري المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: “شهدت عدّة أسواق أداءً ثابتاً خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2018 وحقّق بعضها نمواً كبيراً وهو ما جعل دبي تنجح في استقبال 8,10 مليون زائر خلال هذه الفترة من العام وهو ما يجعلنا نخطو خطوات ثابتة نحو تحقيق طموحنا في أن تصبح دبي المدينة الأكثر زيارة على مستوى العالم“.

 

عروض

 

وأضاف أن العروض والمقوّمات السياحية لدبي جاءت لتلبّي متطلّبات السوق وتسهم في زيادة جاذبية الإمارة لدى مختلف الشرائح المستهدفة من الزوّار في جميع الأسواق الرئيسية منوها إلى أنه تم في هذا الجانب عقد شراكات استراتيجية تضمن الاستمرار ومواكبة توجّهات السوق وكذلك تقديم أفكار رائدة تلبّي تطلّعات زوّار دبي سواء ممن يزورها لأوّل مرّة أو الذين تكرّرت زياراتهم لها فضلا عن مواصلة اكتساب سفراء جدد لقطاع السياحة في دبي.

 

ومن حيث المناطق الجغرافية ساهمت أسواق دول أوروبا الغربية بنسبة 21 بالمائة من إجمالي عدد الزوّار الدوليين لتحافظ بذلك على موقعها ذاته في العام الماضي كأكبر سوق مصدّر للزوّار وبنسبة نمو كبير ة في أعداد الزوّار ضمن ثلاثة من الأسواق العشرين الرئيسية حيث شهدت فرنسا نمواً بنسبة 18 بالمائة وإيطاليا بنسبة 11 بالمائة وألمانيا بنسبة 12 بالمائة في مؤشر قوي على نجاح الجهود التسويقية التي استهدفت توسيع نطاق الجذب لدى المزيد من شرائح الزوّار الأوروبيين .

 

وفي ظل استقطاب دبي للمزيد من الزوّار من أسواق متنوّعة تستمر “دبي للسياحة “في ابتكار وطرح حملات تسويقية مخصّصة للأسواق المستهدفة .

 

تأشيرة الترانزيت

 

وجاءت إجراءات تأشيرة الترانزيت بمثابة مبادرة مشجّعة أخرى لاستقطاب المزيد من الزوّار حيث سيتمكّن مسافرو الترانزيت من دخول دبي بدون رسوم تأشيرة لأول 48 ساعة من الزيارة.. كما سيكون لتغيير الترتيبات الخاصة بتأشيرة الزيارة تأثيرها الإيجابي مستقبلاً على زيادة أعداد الزوّار إلى دولة الإمارات خلال فصل الصيف والتي تعفي مرافقي الأجانب القادمين للدولة للسياحة ممّن تقل أعمارهم عن الثامنة عشر من رسوم تأشيرة الدخول، وهي إجراءات من شأنها أن تقدّم دفعة قويّة وإضافية لزيادة أعداد الزوّار.

 

السياحة البحرية

 

كما يستمر قطاع السياحة البحرية في دبي لعب دوره الحيوي والمساهمة بقوة في نمو قطاع السياحة في الإمارة بالتزامن مع جهود دبي لتعزيز قدراتها الجاذبة كوجهة مفضّلة للمشغلين الدوليين للسفن السياحية والزوّار القادمين عبر البحر بما يزيد من التوقّعات بأن يكون الموسم حافلاً بالمزيد من الزوّار.

 

ولدعم هذه الشريحة من الزوّار اتّخذت دبي خطوات مهمّة لتيسير إجراءات إصدار تأشيرات الدخول عبر اعتماد منح تأشيرة متعدّدة الزيارات لدولة الإمارات حصرياً للزوّار القادمين من أكثر من 50 دولة على متن رحلات بحرية.

 

وفي هذا السياق قال المري: “إن الدعم الواسع الذي نتلقاه من حكومتنا الرشيدة بالإضافة إلى دعم شركائنا من القطاعين العام والخاص على المستويين المحلي والدولي يعتبر شهادة على الثقة الكبيرة التي يتمتّع بها قطاع السياحة في دبي وكذلك الثّقة في استدامة نموه، وقدرتنا على تقديم تجارب سياحية مدهشة لشريحة واسعة من الزوّار ” .

 

وتشير آخر الإحصاءات الخاصة بقطاع الضيافة إلى وجود 111,317 غرفة فندقية موزّعة على 700 منشأة ضيافة في دبي وذلك حتى نهاية يونيو 2018 وبنسبة نمو وصلت إلى 7 بالمائة مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي.

 

وفي ظل زيادة الطلب على خدمات فنادق الفئة المتوسطة في دبي زادت أعداد فنادق الأربع نجوم من 114 إلى 138 منشأة تمثل 25 بالمائة من إجمالي السعة الفندقية .. كما ارتفع عدد الليالي الفندقية إلى 14,97 مليون ليلة بالمقارنة مع 14,53 مليون ليلة خلال ذات الفترة من عام 2017 وهي الأرقام التي تؤكّد على شهرة قطاع الضيافة في دبي وتترجم على أرض الواقع جهود تعزيز مرونته وتنافسيته عبر تنويع قدراته وعروضه .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله