facebook_right

سياحة ريف دمشق تسعى لاطلاق سلسلة مشروعات سياحية صغيرة

 

دمشق "المسلة"… تسعى مديرية السياحة في ريف دمشق إلى إطلاق سلسلة مشروعات سياحية صغيرة ومتناهية الصغر في مناطق السياحة الشعبية بالمحافظة بهدف تقديم خدمات سياحية بأسعار مقبولة وتأمين فرص عمل في المناطق المستهدفة.

وقال المهندس طارق كريشاني مدير سياحة ريف دمشق في تصريح له ان المديرية تخطط لإطلاق هذه المشروعات في منطقتي بحيرة زرزر والروضة بالزبداني عبر تأجير أراض تملكها الدولة لمستثمرين لقاء أجر مادي وتعهدهم بالمحافظة على نظافة المكان وسلامة البيئة وتقديم خدمات سياحية للمواطنين بأجور متدنية مبيناً أن هذه التجربة الجديدة تأتي على منوال تجربة الشواطئ المفتوحة في اللاذقية.
 

وأشار كريشاني إلى أن حجم الاستثمارات السياحية العاملة في الخدمة بالمحافظة بلغ حتى تاريخه 3ر41 مليار ليرة توزعت على 489 منشأة سياحية مرخصة ضمت 138 فندقاً و210 مطاعم و141 مكتباً للسياحة والسفر مضيفاً ان حجم الاستثمارات قيد الإنشاء حالياً يبلغ 11ر74 مليار ليرة.

واستعرض كريشاني عدداً من المشروعات الجاري تنفيذها في ريف دمشق مثل مشروع مجموعة ماجد الفطيم السياحي في منطقة يعفور بقيمة مليار ليرة وفندق مطار دمشق الدولي مع مركز تدريب فندقي بقيمة 5ر112 مليون ليرة وموتيلات جديدة الوادي بقيمة 5ر836 مليون ليرة.

وأكد مدير السياحة دور القطاع السياحي في تأمين فرص عمل مشيراً إلى أن دراسات المديرية خلصت إلى أن كل مليون ليرة مستثمرة في القطاع السياحي تؤمن فرصة عمل مباشرة وفرصتين غير مباشرتين وأهمية هذا القطاع تكمن في إظهار ميزات المحافظة ولاسيما أنها تحتوي على مواقع أثرية وطبيعية ودينية واصطيافية متنوعة تستقبل سنوياً عشرات الآلاف من السياح السوريين والعرب والأجانب.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله