facebook_right

سياحة قطر تستضيف قمة الموارد البشرية لصناعة السياحة العالمية

يعقد فى العاصمة القطرية الدوحة يومى 21 و22 ابريل الجارى الموءتمر الدولى حول تحديات الموارد البشرية للسياحة وذلك تحت مسمى قمة قطر..ويعقب هذا الموءتمر انعقاد الاجتماع السنوى الثانى والثلاثين للجنة منظمة السياحة العالمية لمنطقة الشرق الاوسط وذلك يومى 22 و23 من شهر ابريل الجارى ايضاوفى موءتمر صحفى عقدته بالمناسبة اعلنت الهيئة العامة للسياحة التى تنظم الموءتمرين أنها انتهت من الاعداد لكافة الترتيبات اللازمة لاستضافة هذين الحدثين العالميين لمنظمة السياحة العالمية.



وقال  احمد عبد الله النعيمى رئيس الهيئة العامة للسياحة والمعارض ان الحدث الاول وهو الموءتمر الدولى حول تحديات الموارد البشرية للسياحة سيحضره عدد من روءساء الوزارات والوزراء والهيئات السياحية لدول منطقة الشرق الاوسط ومنطقة شمال أفريقيا وممثلين عن تلك الجهات بالاضافة الى وفود من أوروبا وأفريقيا واسيا والاميركيتين.



واشار الى ان برنامج الموءتمر يتضمن قيام نخبة من المختصين بالقطاع السياحى ومنهم الامين العام بالوكالة لمنظمة السياحة العالمية وأربعة وزراء سياحة وعدد من روءساء منظمات عالمية وروءساء مجالس ادارات منشات سياحية عالمية ومختصين ومستشارين بالقطاع السياحى وقطاع تنمية الموارد البشرية بطرح أوراق عمل متخصصة وبعرض خلاصة أبحاثهم وتجاربهم حول التحديات التى تواجه قطاع السياحة ليكون أحد الركائز الاساسية للاقتصاد.




وستوفر قمة قطر قاعدة فريدة وخصبة ينطلق منها المشاركون لمناقشة التحديات التى تواجه قطاع السياحة فى الوقت الراهن بفعل الازمة المالية الراهنة كما ستساهم القمة فى ايجاد السبل العملية للمحافظة على القوة العاملة التى تعد ثروة فى هذا القطاع الحيوى.



وتوقع  النعيمى ان تخرج قمة قطر بنتائج مهمة تنصب على تحديد ما يواجهه الاقليم من قضايا وتحديات تتصل بالموارد البشرية الراهنة والمستقبلية وتبنى أفضل الممارسات والمناهج الابتكارية لمواجهة تلك التحديات الى وضع مقترح حول أعادة تصميم أنظمة التعليم والتدريب فى الاقليم وذلك على اعتبار أن التعليم والتدريب هما السبيل الامثل لتلبية الاحتياجات المستقبلية لقطاع السياحة.



وفى معرض حديثه عن الاجتماع السنوى للجنة منظمة السياحة العالمية لمنطقة الشرق الاوسط اوضح رئيس الهيئة العامة للسياحة والمعارض ان هذه الاجتماع يضم ممثلى دول منطقة الشرق الاوسط الاعضاء فى منظمة السياحة العالمية لمناقشة جدول الاعمال المقرر الذى يتضمن أهم المستجدات والقضايا التى تهم صناعة السياحة فى منطقة الشرق الاوسط.



وقال النعيمى ان الاجتماع يقع على عاتقه الوصول الى نتائج تلبى بعضا من التطلعات والاحتياجات الخاصة بالمنطقة والقيام باعداد برامج تنفيذية للتعاون المستقبلى بين الدول الاعضاء.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله