صحيفة نيويورك تايمز ” الفيسبوك الليبي ” ينشر الكراهية ..؟!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

بنغازى – مصطفى فنوش 

 

في مقال نشر في صحيفة نيويورك تايمز الواسعة الانتشار يوم الثلاثاء الماضي 4 – 9 – 2018 جاء فيه مقاتلو لوحات المفاتيح يحركون جبهات القتال بالصور والخرائط المزورة، والبيانات المفبركة ،ومزادات بيع السلاح .

 

حيث قالت الصحيفة الأمريكية إن معركة العاصمة الليبية طرابلس والمستمرة منذ لأكثر من أسبوع تجري على جبهتين واحدة على أرض الواقع ، وأخري لاتقل عنها شراسة تجري على الفيسبوك ويسمونها في ليبيا معركة مقاتلي لوحة المفاتيح ” كيبورد “..

وأعطت الصحيفة لأمثلة على ذلك يالقول ” إنه عندما ينشر لأحدهم رسالة تقول ” من الإشارة الضوئية في وادي الربيع وعلى مسافة 18كيلومترا في الطريق الرئيسي فإن ذلك يعني دعوة المقاتلين لاستخدام مدفع عيار 130 ملم..!

 

 

وجاء في تقرير الصحيفة الأمريكية أن الهاتف الذكي ” سمارت فون” واحد من أقوى الأسلحة المستخدمة في معركة طرابلس، وأن ساحة المواجهة على الهاتف الذكي هي صفحات الفيسبوك التي تشهد درجة متقدمة من الكفاءة الفنية في فبركة الوثائق والصور، وأكدت الصحيفة بإن إدارة الفيسبوك تنتبه لما يحدث، وقد تجعله جزءا من تعهداتها بتنظيف سجلاتها من الحسابات المتخصصة بإثارة الكراهية والتزوير وقد فعلت ذلك من قبل حينما ألغت الكثير من الصفحات .

 

وأكدت الصحيفة إنها سجلت على صفحات فيسبوك ليبيا مواقع متخصصة ببيع الأسلحة والسيارات المسروقة، وتهريب البشر أو شحنهم إلي أوربا ، وتضمن التقرير ما قامت به شركة الفيسبوك من إجراءات في مناطق مختلفة من العالم للحد من نشر ما يخالف سياسة موقع الفيسبوك على مستوى العالم…

 

وكيف تخلص موقع الفيسبوك من المعلومات المضللة في سيرلانكا – والهند – وميانمار مبينا كيف ساهمت شائعات نشرت في تلك البلدان إلي حدوث عنف حقيقي على أقليات عرقية تعيش فيها .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله