صلالة تستضيف فعاليات ملتقى الإعلام الجديد والعصر الرقمي

 

 

صلالة “المسلة” ….. افتتحت اليوم بفندق روتانا صلالة فعاليات ملتقىالإعلام الجديد والعصر الرقمي” بعنوان / إعلامنا.. هويتنا / الذي تنظمه جريدة الرؤية بالتعاون مع شركة الرعاية الأولى لتنظيم المؤتمرات والندوات وذلك تحت رعاية الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ويستمر يومين.

 

وألقى طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط البيان الافتتاحي للملتقى بعنوان ” الإعلام الجديد لخدمة التنمية ” أشاد من خلاله بالمسؤولية الوطنية لوسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية إضافة إلى الإعلام الجديد معربا عن أمله في ان يسهم هذا الملتقى في تعزيز جهود الارتقاء بمسيرة الإعلام العُماني نحو آفاقٍ أرحب عبر توظيف قنوات وأدوات الإعلام الجديد لما فيه خير السلطنة حاضرا ومستقبلا.

 

وقال الرحبي: إن مسيرة الإعلام العُماني وتجربته التي تمتد على مدى عقود من الزمن نمت وازدهرت وآتت ثمارها بتوافقٍ تام مع كل مرحلة من مراحل النهضة المُباركة التي بدورها أرست دعائم الإعلام العُماني وجعلت لعُمان صوتًا مسموعًا في العالم في ظل القيادة الحكيمة للسلطان قابوس بن سعيد .

 

وأوضح بأن ملتقى الإعلام الجديد يسعى لاستشراف مُستقبل عُمان الإعلامي في ظل التطورات المُتسارعة في مجال الإعلام الدولي والمحلي بما يتطلب التواؤم والتوافق معها عاجلًا وآجلًا مؤكدا أهمية أن يكون الإعلام الجديد في السلطنة مرآة لما يحدث وأن يقوم بنقل الواقع بمهنية واحترافية.

 

الأخبار المزيفة

 

من جانبه ألقى أحمد الجهوري كلمة جريدة الرؤية قال فيها إن مفهوم الإعلام الجديد بوسائله التي تعتمد في الأساس على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي يرتبط في جوهره بجملة من الإشكاليات والتحديات التي من المحتمل أن تعرقل مسيرة تطوره ويأتي في مقدمتها غياب التشريعات الحاكمة والمنظمة ما قد يتسبب في انتشار ما يسمى بـ “الأخبار المزيفة”.

 

وأكد أن التحولات التكنولوجية الكبرى أسهمت في ظهور أنماط إعلامية لم تكن قائمة من قبل موضحا بأن الملتقى يسعى إلى مناقشة وضع المسارات الإعلامية الجديدة وتسليط الضوء على هذا النوع المختلف من الإعلام الذي يعتمد في أساسه على وسائل غير تقليدية.

 

نقل المعرفة والمتابعة

 

كما ألقى محمد الطويل مدير عام شركة الرعاية الأولى لتنظيم المؤتمرات والندوات كلمة قال فيها إن الملتقى يهدف إلى نقل المعرفة والمتابعة المستمرة لرصد الممارسات الرقمية على النطاق الإقليمي والدولي بمشاركة عدد من الخبراء والأكاديميين والمستشارين من داخل وخارج السلطنة مبينا ان تنظيم الملتقى يأتي نتيجة لما تشهده الدول من تطور ملحوظ ومتسارع في التكنولوجيا الرقمية أو الإعلام الرقمي الحديث.

 

تكريم

 

وقد قام الدكتور رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون راعي المناسبة بتكريم المشاركين والجهات الراعية والداعمة للملتقى كما قام والحضور بجولة في المعرض المصاحب الذي اشتمل على عدد من المشاريع والأعمال في مجال الإعلام الرقمي لطلبة كلية العلوم التطبيقية بصلالة بالإضافة إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

 

اشتمل برنامج الملتقى في يومه الأول على تقديم /6/ أوراق عمل تناولت الأولى / الإعلام التقليدي والجديد.. مقاربات الاندماج والاختلاف/ فيما ناقشت الورقة الثانية / واقع الإعلام الجديد في السلطنة والنظرة المستقبلية / وتطرقت الورقة الثالثة إلى / التأهيل والتدريب للتنافسية واستدامة المشاريع الإعلامية/.

 

واستعرضت الورقة الرابعة / الإعلام الرقمي وسلطة الرقابة على الأداء / فيما ناقشت الورقة الخامسة / تأثيرات الإعلام الجديد على الواقع المجتمعي / بينما جاءت الورقة السادسة بعنوان / دور العلاقات العامة الرقمية في صناعة الصورة الذهنية للمؤسسات والدول /.

 

كما تشتمل فعاليات الملتقى على جلستين نقاشيتين حول الإعلام الجديد والعصر الرقمي وحلقات عمل متخصصة يقدمها خبراء من الاردن في مجال الإعلام الرقمي حيث تتناول الحلقة الأولى موضوع /محترف إعداد المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي/ فيما تناقش الحلقة الثانية / أدوات عملية لتحليل مواقع التواصل الاجتماعي/.

 

ثورة المعلومات

 

ويأتي إقامة الملتقى في إطار مواكبة ما أحدثته ثورة المعلومات من متغيرات يومية يعيشها العالم منذ مطلع الألفية الثالثة مما أدى بدوره إلى تغيُّرات واسعة في صناعة الإعلام وأنماط إنتاج ونشر وتلقي المعلومات حيث يسعى الملتقى إلى إبراز دور هذه الطفرة المعلوماتية في تمكين مُستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي من تحقيق طفرة في هذه المنظومة بتقنيات حديثة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله