facebook_right

طيران الجزيرة تسير رحلاتها إلى القاهرة وسط ترحيب من قبل قطاع السياحة المصري

القاهرة / المسلة

دشنت اليوم شركة طيران الجزيرة، وهي أكبر شركة طيران تخدم الشرق الأوسط من الكويت٬ رحلاتها بين الكويت والقاهرة لتصبح أول شركة طيران تدشن رحلاتها إلى القاهرة بعد ثورة 25 يناير التي قادها الشعب المصري وتابعها العالم.

واحتفلت طيران الجزيرة بتدشين خط الكويت-القاهرة خلال مؤتمر عقد في مطار القاهرة الدولي، حضره وفد من المسؤولين والضيوف القادمين من الكويت على متن أول رحلة لطيران الجزيرة إلى القاهرة، إضافة إلى أعضاء قطاع السياحة والسفر في مصر، ومسؤولين في مطار القاهرة الدولي، والإعلام المصري. وقد ضم الوفد الكويتي ممثل لغرفة التجارة والصناعة الكويتية، ومسؤولين من الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، وصحفيين من الإعلام الكويتي، وأكبر عشرين وكيل من وكلاء السفر في الكويت.
 

وبدأت طيران الجزيرة التشغيل إلى القاهرة بمعدل عشر رحلات أسبوعية للمسافرين إبتداءً من اليوم حتى 16 يونيو حين ستقوم بتكثيف عددها إلى 21 رحلة أسبوعية، أي بمعدل ثلاث رحلات يومياً.

وترأس الوفد رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة  مروان بودي، وتضمن فريق طيران الجزيرة عدد من المدراء من الشركة. وقد استضافتهم في مصر شركة "امبريال ترافل سنتر" (Imperial Travel Center – ITC) التي مثلها رئيس مجلس إدارتها عمر شلبي، وهي وكيل طيران الجزيرة في مصر.

ومع تدشين رحلاتها إلى القاهرة، أصبحت طيران الجزيرة تخدم ست وجهات مصرية من الكويت طوال العام وهي وجهات الاسكندرية والقاهرة والأقصر وشرم الشيخ وأسيوط وسوهاج، كما تشغل طيران الجزيرة رحلات بشكل موسمي إلى مدينتي الغردقة ومرسى علم.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الجزيرة،  مروان بودي: "إن التشغيل إلى القاهرة كان هدف كافة العاملين في طيران الجزيرة منذ التأسيس في عام 2005، وها هي طيران الجزيرة اليوم تحقق هذا الهدف بعد خمسة أعوام مع وصول أولى رحلتها إلى القاهرة. ومع ذلك، نقول أن القاهرة تستحق هذا الانتظار، فهي اليوم مدينة مليئة بالتفاؤل ورمز للتغيير الإيجابي الذي نشرته في البلاد. فلنا الشرف أن تكون طيران الجزيرة أول شركة تدشن رحلاتها إلى القاهرة من بعد التغيير التاريخي."

وأضاف بودي: "ونحن في القاهرة اليوم لنؤكد أن طيران الجزيرة ستواصل التزامها تجاه دعم قطاع السياحة في مصر وخدمة المسافرين من الدولتين، فهدفنا ليس فقط التشغيل إلى القاهرة بل أيضاً دعم النشاط السياحي في مصر. ومن المبادرات التي قمنا بها هي زيادة استثماراتنا على الخطوط بين الكويت والوجهات المصرية من خلال تكثيف الفعاليات التسويقية للوجهات المصرية في الكويت لجذب عدد أكبر من المسافرين لزيارة هذه الوجهات، كما نستعد اليوم لزيادة عدد الرحلات التي نشغّلها إلى مصر خلال موسم الصيف وبالأخص عدد الرحلات المتجهة من الكويت إلى القاهرة وشرم الشيخ. وإضافة إلى ذلك، ستقيم طيران الجزيرة مساء اليوم حفل عشاء في فندق الماريوت الزمالك، تستضيف فيه إعلاميين من الدولتين وأكثر من 300 وكيل سفر من الكويت ومصر لدعم التواصل والشراكة بين هذه الجهات، والتأكيد على أن مصر ما زالت الوجهة المفضلة لكافة أنواع السياحة من الكويت والخليج، ونأمل أن يكون الحفل الخطوة الأولى في مساهمة طيران الجزيرة في القطاع السياحي بعد التباطؤ الطبيعي الذي شهده بعد الثورة."

ويذكر أن طيران الجزيرة تشغل أسطولاً من طائرات إيرباص A320 وهو من أحدث الأساطيل في الشرق الأوسط، وهي حاصلة على شهادة الـ"الأيوسا" (IOSA) التي يمنحها الاتحاد الدولي للنقل الجوي "آياتا" لتقيّدها وتميزّها بالمعايير العالمية للسلامة التشغيلية. وتوفر طيران الجزيرة للمسافرين على خط الكويت-القاهرة حرية الاختيار بين درجتي السياحية و"الجزيرة لرجال الأعمال"، كما توفر هذه الدرجتين إلى أغلبية الوجهات التي تشغّلها في الشرق الأوسط والتي تشمل وجهات دبي، وبيروت، والاسكندرية، وشرم الشيخ، وجدّة، والبحرين، وعدد من الوجهات الأكثر طلباً في الشرق الأوسط.

وأضاف بودي: "تواصل طيران الجزيرة اليوم توفير أفضل قيمة على الإطلاق للمسافرين، إذ توفر الشركة أسعار تنافسية للمسافرين على الدرجة السياحية على مدار العام، ووجبات مجانية لجميع المسافرين، ووزناً مجانياً يصل إلى 40 كيلوغرام للأمتعة المسجلة. أما بالنسبة للمسافرين على درجة "الجزيرة لرجال الأعمال"، فتوفر الشركة لهم خدمات خاصة ومنها خدمة تسجيل الأمتعة خاصة بهم في كافة المطارات، وقاعة رجال الأعمال في المطارات، ومقصورة خاصة، وإمكانية اختيار الوجبات من قائمة ثرية بالإختيارات على متن الرحلات، إلى جانب الأسعار المميزة."

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله