facebook_right

طيران السلام ينقل 50 ألف مسافر منذ تدشينه ويخطط لإنعاش مطار صحار 

طيران السلام ينقل 50 ألف مسافر منذ تدشينه ويخطط لإنعاش مطار صحار 

         

 

اليحمدي : نحاول الاستفادة من الخريف بربط مطار صلالة بالمطارات الخليجية

 

مسقط  …… يؤكد رئيس مجلس إدارة طيران السلام المهندس خالد بن هلال اليحمدي أن إطلاق طيران السلام جاء في إطار خطة تطوير قطاع السياحة في السلطنة. ويقول في تصريح خاص لـ”الشبيبة” أن ذلك جاء بعد دراسات عدة استفادت من الأسواق التي نجحت في هذا القطاع، إذ نجحت في تحقيق تكامل في منظومة السياحة وما تشمله من تسويق ونقل جوي ونقل بري وفنادق وغيرها من الخدمات كالمطاعم ووسائل الترفيه.

 

ويضيف: “كوننا شركة محفزة تحاول أن تضيف قيمة للاقتصاد الوطني، كان لابد من ان نولي الموضوع اهتماماً كبيراً عندما فتحت الهيئة العامة للطيران المدني المنافسة على رخصة الطيران المدني في ذلك الوقت، فنفذنا دراسة عبر الاستعانة بإحدى شركات الاستشارة المعروفة العالمية، وظهر لنا أن قطاع النقل الجوي الاقتصادي قطاع واعد وعرف نمواً في السنوات الفائتة ويتوقع أن يستمر هذا النمو لسنوات مقبلة”.

 

ويتابع أنه من الناحية الوطنية كان لابد للسلطنة الدخول إلى هذا القطاع والحصول على حصة معينة، كون الدول الأخرى في المنطقة – حتى الأسواق الأقل حجماً- دخلت في القطاع وتوسعت فيه.

 

وأكمل اليحمدي حديثه قائلاً: “اتجهنا إلى تأسيس شركة طيران من منطلقات وطنية ومنطلقات استثمارية بحتة، وحصلنا على الرخصة بعد المنافسة، وكانت دراستنا التي قدمت للهيئة هي “الأفضل”، وبعدها بدأنا بالعمل بشكل متواز في قنوات عدة ليرى هذا الطيران النور ونبدأ بالطيران”.

 

ويشير اليحمدي إلى أنه من الأولويات كان تكوين فريق لديه خبره، و”بحكم أن الوقت عامل مهم، بحثنا عن استشاريين مؤقتين لديهم الخبرة في شركات الطيران ومستعدين للدخول بشكل سريع في خدمة الشركة، فتكوّن فريق العمل الذي بدأ بدوره بتكوين الهيكل التنظيمي، وبدأنا بالبحث عن الطائرات. وعبر قنوات التواصل الإجتماعي وبإشراك المجتمع العماني اعتمدت تسمية “طيران السلام” إضافة إلى تصميم الهوية.

 

ويضيف: “وفي الوقت ذاته جاءت فكرة دخول القطاع الخاص أو عرض نسبة معينة من الشركة لمستثمرين عمانيين، وجدنا جهات عدة شاركتنا في المشروع، ولله الحمد سار العمل بحسب المخطط رغم بعض التأخير، إذ كنا نطمح أن نبدأ الطيران قبل 2017 وبنهاية 2016 ولكن لبعض الظروف تأخر الطيران إلى نهاية شهر يناير الفائت”.

 

ويكشف اليحمدي أن طيران السلام نقل خلال أقل من 3 أشهر حوالي 50 ألف مسافر على متنه.وعما إذا كانت أسعار تذاكر طيران السلام سترتفع، على اعتبار أن هذه الأسعار ترويجية، يقول اليحمدي: “أسعار التذاكر مثل أي سلعة أو منتج تتفاعل مع العرض والطلب والمواسم، هناك مواسم تؤثر علينا مالياً كونها “غير مربحة”، وهناك مواسم تشهد طلباً كبيراً ونحاول التعويض من خلالها، بالإضافة إلى وجود ضرائب وتكلفة تشغيلية لابد أن يتم تغطيتها، والكثيرون لا يعرفون هذه التفاصيل”. ويضيف:” نحاول أن نكون منطقيين في التسعيرة”.

 

وحول الوجهات الجديدة بنهاية 2017، يكشف اليحمدي: “نقوم بدراسة مدينة دكا في بنغلاديش إلى جانب باكستان والسعودية، بالإضافة إلى ربط مطار الطائف خلال شهر رمضان فقط، لأنه في غير شهر رمضان يكون الربط “غير مجدٍ”، حيث سيكون الربط عبر خط مسقط – الطائف، وأحياناً صلالة – الطائف. وفي المقابل، أكد اليحمدي أن طيران السلام لا يخطط لتسير رحلات إلى تايلاند في الوقت الحالي.

 

ويبين رئيس مجلس إدارة طيران السلام أن التخطيط جارٍ لربط مطار صلالة في فصل الخريف بمدن خليجية عدة، وهذا لا يزال قيد الدراسة، موضحاً: “سنحتاج إلى طائرات اضافية مؤقتة، نحاول الاستفادة من الخريف بربط مطار صلالة بالمطارات الخليجية. وتوقع تنفيذ هذه الخطة في موسم الخريف المقبل بنسبة 80% لأننا نتفاوض حالياً على طائرات مؤقتة”.

 

وحول زيادة اسطول طائرات طيران السلام بنهاية 2017، يقول اليحمدي: “نعمل حالياً على الاستفادة من موسم الصيف بدخول طائرتين اضافيتين لمدة 4 أشهر فقط، ونعمل بعد الأشهر الأربعة على استئجار طائرتين على المدى البعيد، ونتأمل بنهاية العام إضافة طائرة او اثنتين”.

 

وعن خطط طيران السلام خلال شهر رمضان وموسم الحج، يضيف: “نعمل على إضافة رحلات إلى الطائف، وتتم دراسة الأمر هذا بشكل جاد، أما موسم الحج فنحن نقوم حالياً بالإجراءات للحصول على حصة من السوق، بالتنسيق مع وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في السلطنة ووزارة الحج السعودية.

 

وعما إذا كان طيران السلام يخطط لإنعاش مطار صحار، يقول اليحمدي إن مدينة صحار إحدى المدن المستهدفة خلال فصل الخريف المقبل، حيث ستنطلق الرحلات مباشرة من صحار إلى صلالة، “إلا أن ذلك يعتمد على حصولنا على طائرتين اضافيتن للاستئجار بشكل مؤقت، وقد قطعنا شوطاً في هذا الأمر، وسيتم الاعلان عنه بشكل واضح”.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله

فيديو جديد