facebook_right

ظواهر ترصدها” المسلة” فى انتخابات سياحة مصر والقوائم الكاملة للفائزين

ظواهر ترصدها" المسلة" فى انتخابات سياحة مصر والقوائم الكاملة للفائزين

لم تختلف فى أدواتها عن إنتخابات مجلس الشعب والمحليات

المرشحون لعضوية مجالس إدارات الغرف السياحية استعانوا
بالفتوات والبلطجية والحنجوريين للفوز فى الانتخابات

 
الجمعيات العمومية تختار أفضل العناصر
والمسلة ترصد الظواهر وتنشر قوائم الفائزين

القاهرة "المسلة" يرصد الظواهر  سعيد جمال الدين—شهد الاسبوع الماضى إجراء إنتخابات أختيار أعضاء مجالس إداررات الغرف السياحية الخمسة ( الشركات ، والفنادق ، والسلع السياحية ، والمنشآت السياحية ، والغوص والانشطة البحرية ) لتقود هذه المجالس الدفة السياحية للدورة الزمنية 2011 /2014 ، وقد تباينت أحداث هذه الانتخابات مابين هادىء وعاصف ، ومابين عدم إقبال ومشاركة أدت الى مشاحنات ومشادات ووصلت الى حد تحرير محاضر بشرطة السياحية.

رئيس لجنة اعمال الاتحاد المصرى للغرف السياحية ولقد شهدت هذه الانتخابات العديد من الظواهر سواء كانت إيجابية أو سلبية نتمنى أن تختفى من عالمنا وبغض النظر عن النتائج التى أفرزتها هذه الإنتخابات سواء تجديد دماء المجالس بعناصر جديدة ربما لا تكون شبابية ولكن تمتلك الخبرة والحنكة ، فإنها أعلنت غضبها عن عدد من الوجوه القديمة أو يمكن الوصف بأنها أطاحت بها رغم الثقة الكاملة من هذه الوجوه من نيلها لنصيب وافر من الاصوات ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن .

وعودة لهذه الظواهر التى شهدتها هذه الانتخابات التى لم تكن تختلف كثيراً عن ما تجرى مثلها فى الانتخابات المحلية والنيابية فقد شهدت زيادة أعداد المرشحين الامر الذى كان ورراء تفتيت الاصوات وحصول أكثر الاعضاء حصولا على الاصوات بنسبة لا تمثل 22% من العدد الاجمالى بكشوف الناحبين ، كما شهدت معارك أشبه بتحطيم وتكسير عظام المرشحين، واستخدمت فيها كل وسائل التقنية الحديثة الالكترونية مثل رسائل الموبايل SMS والإيملات الألكترونية والفيس بوك أو التقليدية بالمطبوعات أو غيرها….

القيسونى وكان أشهرها وأطرفها ما شهدته الساعات القليلة قبل إجراء إنتخابات غرفة المنشآت السياحية بقيام لجنة تسيير الاعمال للغرفة برئاسة محمود القيسونى بتحرير محضراً رقم 2695 قسم الدقى بتاريخ 15 من الشهر الجارى ضد منتحل أسم الغرفة و قام بإرسال رسائل باسم الغرفة للمطالبة بدعم 8 أعضاء من المرشحين للانتخابات ،مما كان وراء حالة من الاستياء والغضب بين الناخبين فى انتخابات غرفة المنشآت،

واستهدفت هذه الاعمال كلها فى النهاية فى كشف عور بعض المرشحين وهو ما حدث فى إنتخابات غرفة الشركات السياحية التى شهدت تسريباً لعدد من الوثائق السرية لمحاضر جلسات هيئة المكتب أو مجالس الادارات فى المجلس السابق وسعى البعض ضرب المرشحين من المجلس القديم بأنهم إما أهدروا أموال الغرفة فى أنشطة غير مفيدة للقطاع ، أو حصولهم على بدلات أو مكافأت نظير أدائهم عملهم الذى من وجهه نظرهم تطوعيه،..

وليت الامر توقف على ذلك فكانت حملات التشهير والفضائح وغيرها من المؤتمرات والجلسات الجانبية تفضح أفعال بعض المرشحين إستكمالا لحملة تشويه وجوههم ..

وكانت هذه الافعال قبل جولة الاقتراع التى كانت أشد سخونة من الجولات السابقة فغلب عليها التشابك بالأيدى والشتائم والتطاول بالقول والفعل وغيرها من الافعال التى تسىْ فى مجملها الى قطاع ينظر اليه العامة بإحترام شديد ..

 وقد سبق هذا كله الاستعانة بأصحاب العضلات المفتولة والقوية من البودى جارد والفتوات والبلطجية فى الوقوف الى جانب المنرشيحن فى إشارة قوية منهم (بإظهار العين الحمراء ونيل علقة ساخنة لم تسول نفسه من الاقتراب أو التصوير أو الاشارة للمرشح من قريب أو بعيد ) ،

 كما امتدت هذه الظواهر الى إحضار عدد كبير من سائقى الأتوبيسات والمركبات السياحية لمساندة المرشح صاحب هذه المركبات والدعاية له فى مداخل عمليات الاقتراع للتأثير على الناخبين وإظهارأن هذه المرشح له مؤيدين ومريدين .. كما تضمنت هذه الإنتخابات تحرير العديد من المحاضر بشرطة السياحة ضد البعض أو ضد اللجنة المشرفة على إجراء الانتخابات إلا أن مجملها مرت على خير فى نهاية الامر.

"المسلة" بعد رصدها لهذه الظواهر تنشر الفوائم الكاملة لأسماء الفائزين فى انتخابات الغرف الخمسة ( الشركات ، والفنادق ، والسلع السياحية ، والمنشآت السياحية ، والغوص والأنشطة البحرية )

 

 

وكانت أولى الانتخابات تلك التى شهدتها غرفة الغوص والانشطة البحرية والتى كانت على ثلاث مقاعد بعدما قاز خمسة من الاعضاء بالتزكية وهم أشرف أحمد صالح وإبراهيم محفوظ ومحمود عبدالهادي ومحسن سعد ورولف شميدت "ألماني الجنسية".. بينما فاز 3 أعضاء بالانتخاب وهم: طارق حسون ومروان شريف وأشرف لوكس وضم المجلس الجديد 5 وجوه جديدة بالاضافة إلي 3 من المجلس السابق.

 

 

وفى غرفة العاديات و السلع السياحية فاز محمد حمدى القطان بـ82 صوت،عبد المنعم طه قيراط بـ 82 صوتا،مصطفى محمود رسلان بـ83 صوتا،جودة الشاعر بـ83 صوتا، إبراهيم القماطى بـ83 صوتا، أشرف ميلاد القمص بـ82 صوتا،حسام منير بـ 82 صوتا وأمير فايد بــ 73 صوتا.

 

أما غرفة المنشآت الفندقية فقد فاز بعضوية مجلسها توفيق كمال توحيد، وهانى سلامة الشاعر، وحسين فوزى عثمان عن فنادق الفئة 4، 5 نجوم، كما فاز أنطوان غزال وصباح سيد ثابت عن فنادق فئة 2،3 نجوم، كما فاز بمقعد القرى السياحية ماهر عبد القادر، كما فاز محمد أيوب محمد بمقعد الفنادق العائمة، ونجح ناجى عريان فى الحصول على مقعد الشركات المالكة.

 

فى حين فاز بعضوية مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية حسين أبو شقرة بـ159 صوتاً، محمد أمين سبلة بـ102 صوت، محمد عادل عثمان بـ102 صوت، ياسر محمد يسرى بـ140 صوتاً وذلك عن فئة المنشآت الـ5 نجوم، بجانب فوز كل من خالد عثمان بـ98 صوتا، هانى يان سوش بـ93 صوتا، عن فئة الـ4 نجوم، وفوز كل من عادل عبد العزيز عمر بـ122 صوتا، هشام محمود محمد بـ138 صوتا عن فئة الـ3 نجوم.

أما أخر الغرف التى شهدت إجراء الانتخابات وكانت أكثرها مشاركة وإثارة فكانت غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة والتى نجح في الفوز بعضوية مجلس الادارة عمرو صدقي ( 368 صوت) و-باسل السيسي ( 366 صوت) و-ناصر ترك ( 291 صوت) وإيهاب عبد العال ( 280 صوت) ونادر عياد ( 261 صوت) و مهند صلاح الدين فليفل ( 262 صوت) وعلاء الغمري ( 246 صوت) وماهر نصيف ( 626 صوت)

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله