facebook_right

عام 2010.. تسجيل أكبر حديقة أثرية سورية.. و700 قرية على قائمة التراث العالمي

يشهد يونيو القادم 2010 تسجيل أكبر حديقة أثرية سورية في العالم على قائمة التراث العالمي، حيث تضم 700 قرية أثرية من الفترات التاريخية الأولى للبشرية ما زالت قائمة حتى الآن وجميعها ضمن هذه الحديقة، هذا ما ذكره سعد الله آغا القلعة وزير السياحة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمناسبة انتهاء احتفالية القديس بولس التي استمرت عاماً كاملاً، مضيفاً أن السياحة في سورية تتطور بشكل كبير بدليل ما ذكره تقرير تنافسية السياحة العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي بأن سورية احتلت المرتبة 23 من أصل 132 في الأمن والاستقرار، ولو لم تكن سوريا في الشرق الأوسط لاحتلت المرتبة الأولى عالمياً، وكذلك احتلت المرتبة 29 لحسن الاستقبال والضيافة.


وقال القلعة أن الوزارة تستفيد من كل مقومات السياحة في سورية لصوغ رؤية واضحة للسياحة، بحيث تكون أداة للتنمية وتأمين فرص عمل وإقامة حوار بين الشعوب، مبيناً أن السياحة تشكل ما نسبته 11% من الناتج الإجمالي المحلي وتؤمن 23% من القطع الأجنبي وتشغل 13% من العاملين، وهذه الأرقام بدأت تظهر في التنمية الاقتصادية، وبالوقت نفسه وصلت قيمة الإنفاق السياحي العام الماضي إلى 4 مليار دولار وعدد السياح إلى 5,400 مليون سائح منهم 3 مليون عربي بنسبة 61% من السياح ومليون من العرب السوريين المغتربين الذين يزورون القطر و1.5 مليون سائح من جنسيات مختلفة ومعدل زيادة السياح سنوياً هو 15%، أي أن المعدل يتضاعف كل خمس سنوات، ومن المتوقع أن يصل عددهم عام 2013 إلى 10 مليون سائح إن تم العمل بنفس الطريقة.



وأكد القلعة أنه يتوجب على الوزارة خلق حالة من التوازن بين عدد السياح وعدد المنشآت السياحية، وتم التوصل مبدئياً إلى هذا التوازن حيث يوجد منشآت سياحية تعمل الآن قيمتها 4 مليار دولار إضافة إلى مشروعات من المفروض أن تنتهي خلال الخمس سنوات القادمة، وبالوقت نفسه هناك تحديات أمام الوزارة أهمها عدم التوازن في توزع المنشآت السياحية في جميع محافظات القطر لتأمين فرص عمل، حيث أن 95% من الاستثمارات تتركز في ستة محافظات و5% في ثمانية محافظات أخرى، مشيراً إلى أن الوزارة توجه اهتمامها الآن إلى السياح الأوروبيين لأنهم يجولون في كل المناطق الأثرية في القطر، في حين أن السياح العرب يجولون العاصمة والجبال ولا يتنقلون في كل المحافظات، ومنذ عامين بدأت الوزارة الترويج للسياحة السورية في العواصم الأوروبية، وتم ملاحظة زيادة في عدد السياح الأوروبيين وصلت إلى 40% عن عام 2007 والمعدل السنوي للزيادة 15%.


شام لايف

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله