facebook_right

عبود يطور سياحة المطبخ اللبنانى بأعلى معايير الجودة لسلامة الغذاء

 


 


 


 


 



بيروت / المسلة



اعلن وزير السياحة اللبنانى فادي عبود ان وزارة السياحة تعمل على تطوير ما يعرف بسياحة المطبخ اللبناني، مؤكدا التزام العمل على المحافظة على سلامة الغذاء، وتشجيع المطاعم والفنادق والمؤسسات الغذائية على اعتماد معايير معينة وعالية الجودة للسلامة الغذائية.

فقد عقدت شركة بويكر وورلد مؤتمرا صحافيا أمس في فندق “فينيسيا” اطلقت خلاله مبادرة بويكر لسلامة الغذاء في حضور وزير السياحة فادي عبود، ممثل وزير الصحة اسعد خوري، المدير العام لوزارة الاقتصاد بالإنابة فؤاد فليفل، رئيس نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي و”الباتيسيري” بول عريس.

وقال رئيس مجلس ادارة “بويكر وورلد” ميشال بيوض “ان هدف المبادرة تدريب مفتشي ومراقبي الصحة على الاساليب الحديثة للمراقبة الصحية، وتصنيف المؤسسات الغذائية عبر ورشات عمل متخصصة، كما نستكمل هذه المبادرة عبر تقديمنا تدريب الف عامل من متداولي الغذاء في المؤسسات السياحية في كل لبنان على اسس سلامة الغذاء والنظافة العامة”.

ثم القى الوزير عبود كلمة قال فيها “يربط خبراء السياحة الآن بين سلامة الغذاء وما بين الامن السياحي اي ان السائح يجب ان يكون في منأى عن اي مخاطر يكون مصدرها الغذاء”. وتابع “تهدف وزارة السياحة الى تطوير ما يعرف بسياحة المطبخ اللبناني وبخاصة ان المأكولات اللبنانية باتت تتمتع بشهرة عالمية. ومن هنا ياتي التزامنا في العمل على المحافظة على سلامة الغذاء، وتشجيع المطاعم والفنادق والمؤسسات الغذائية على اعتماد معايير معينة وعالية الجودة للسلامة الغذائية، مما سينعكس ايجابا على قدرة هذه المؤسسات على استقطاب اكبر عدد من الزوار والسياح”، وأكد ضرورة تفعيل الرقابة لتشمل كل مراحل الانتاج ودعم المختبرات بالتجهيزات الحديثة.
من جهته، قال ممثل وزير الصحة اسعد خوري “ان الوزارة اعدت بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية دليل “صحة الغذاء وطرق التصنيع الجيد لوائح التدقيق” في العام 2007″.




وأوضح ان هذه الوثيقة تنص على نقاط تجب مراقبتها في حلقات سلسلة الغذاء بداية من الموقع والمنشاة(من الخارج والداخل) مرورا باستلام المواد الاولية، وانتهاء بالمستهلك النهائي محددة بذلك الشروط الصحية اللازمة لانتاج اغذية سليمة صالحة للاستهلاك البشري، وتوفر الوثيقة ايضا دعما اساسيا لتطبيق القواعد والاجراءات في اي مؤسسة غذائية”.

واشار الى ان الوزارة باشرت باعداد وتدريب وتفعيل عمل اطباء الاقضية والمراقبين الصحيين وذلك في اطار مراقبة سلامة الغذاء، التي يجب ان تتم من خلال الكشف الدوري على المطاعم وحال الحلويات ومتعهدي الاطعمة في المناطق وفقا للنصوص القانونية (مرسوم 8377/1961 والمرسوم الاشتراعي رقم 71/82 والقرار 88/1 وغيره”.
ثم ألقى مدير عام الاقتصاد بالانابة فؤاد فليفل كلمة اشار فيها الى العمل الجاد من اجل إصدار قانون سلامة الغذاء بالتوازي مع الحاق دم جديد من جيل الشباب المتعلم ذوي الاختصاص في اجهزة الرقابة التي تعنى بسلامة الغذاء لا سيما في مديرية حماية المستهلك، حيث تم تدريبهم بشكل مستمر حول الانظمة والقوانين التي تعنى بسلامة الغذاء وبمختلف التقنيات المرئية في عملية المراقبة والتفتيش وتقييم المخاطر وبخاصة في القطاع الغذائي الاكثر دقة”.

ثم القى رئيس نقابة المطاعم والمقاهي بول عريس كلمة اكد فيها “ان النقابة سوف تقوم بدور اساسي في هذه المبادرة وهو التنسيق في حاجات المتدربين في كل المناطق والفرص ل 1000 متدرب”.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله