غرفة الغوص: أيقاف مدربين للغوص عن العمل لإهمالهما الشديد

 

 

الاهمال تسبب فى وفاة مصور مارس الغوص بعد الحدود الآمنة

 

 

كتب: سعيد جمال الدين

 

القاهرة “المسلة” ….. قررت لجنة تسيير الأعمال لغرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية توقيع عقوبات وجزاءات  وفقاً لما قررته للائحة الجزاءات وقرارات مجلس الإدارة ذات الصلة على المُدرب والمُدير الفني لمركز غوص شارم ويف الكائن بفندق كونتيننتال بلازا والذى شهد حادث وفاة المصور”سمير إبراهيم” داخل كهف (الوايت ليدي) بمنطقة تيران ،  مؤكدة على أن هذا الإجراء يأتى فى إطار الحفاظ على سلامة وأرواح السائحين وسُمعة المقصد السياحى المصرى.

 

 

 وقد شملت هذه الجزاءات وقف عن العمل في القطاع لمدة 4 أشهر للمُدير الفني المسئول الكابتن  رفيق عطية محمد – ويحمل بطاقة غرفة رقم SP2666 ، وذلك لمُخالفته التالى عدم إتباع المعايير الدولية والمحلية والفني حيث  لا يقوم المركز بعمل غوصة تجريبية للوقوف على مستوى الممارس ، ولم يلتزم المركز بالحدود الأمنة للممارسة بالنسبة للأعماق المسموح بها ، كما قام المركز بالتلاعب ببيانات تصريح السروح وعدم إثبات ممارسة أى غوصات على الرحلة حيث تم إثبات كافة الممارسين لنشاط السنوركل فقط.

 

 

كما قررت الغرفة توقيع عقوبة الوقف عن العمل في القطاع لمدة 9 أشهر على مدرب غوص سامح جمال محمد  – ويحمل بطاقة غرفة رقم SP2524 وذلك لمُخالفته  المعايير الدولية  بتجاوز الأعماق المنصوص عليها بالنسبة لكل مستوى من الممارس ، و إصطحاب غواصين مبتدئين إلى غوصة إنجرافية وهم غير مؤهلين لهذا المستوى وكذلك تركهم بدون مدرب لملاحظتهم معرضا حياتهم لخطر داهم. إلى جانب إصطحاب الممارسين غير مؤهلين إلى داخل كهف مع عدم توافر الأجهزة اللازمة لممارسة ذلك النشاط مما كان وراء  التسبب في حادث جسيم بسبب الإهمال وخطأ فنى.

 

 

 وطالبت الغرفة كافة أعضائها بضرورة  بالإلتزام بقرار لجنة تسيير الأعمال وعدم السماح بعمل المسئولين السابقين  تحت أي مُسمى بالقطاع ، إلا بعد إنتهاء مدة العقوبة وحصولهم على أصل بطاقة الغرفة ، ولا يجوز العمل بصورة من بطاقة الغرفة بأي حال من الأحوال تفادياً للتعرُض للعقوبات المُقررة طبقاً للقانون رقم 85 لسنة 1968 فى شأن مُخالفة قرارات لجنة تسيير أعمال الغرفة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله