facebook_right

غرفة سياحة ريف دمشق تبحث وسائل تنشيط الموسم السياحي الصيفي لهذا العام

دمشق " المسلة " … عقد مجلس غرفة سياحة ريف دمشق اجتماعاً استثنائياً في مقر الغرفة بمدينة قدسيا برئاسة رئيس الغرفة عبد الباري الشعيري ، تم من خلاله البحث في وسائل تنشيط الموسم السياحي الصيفي لهذا العام بعد الظروف الاستثنائية التي مرت بها سورية خلال الشهرين الماضيين، و ذلك انطلاقاً من مسؤولية الغرفة عن القطاع السياحي في محافظة ريف دمشق، ولإعادة النشاط السياحي المعتاد لمنشآت المحافظة السياحية .

وتقرر بالاجتماع الذي حضره جميع أعضاء مجلس الإدارة اتخاذ عدد من المقترحات لتجاوز الوضع أهمها :
– الطلب من وزارة المالية عن طريق وزارة السياحة تجميد العمل برسم الانفاق الإستهلاكي، و الطلب من الجهات الوصائية تخفيض الضرائب و الرسوم المحلية و المالية .

– تنشيط السياحة الداخلية الى مناطق السياحة والاصطياف في سورية وطرح أسعار تشجيعية بالاتفاق بين شعب المكاتب والفنادق و المطاعم بالغرفة واعتماد هذه البرامج لدى الوزارة و الغرفة والإعلان عنها في وسائل الإعلام لقاء أجور إعلانية رمزية و تخفيض نفقات وأعباء المنتج السياحي من قبل الجهات العائد لها هذا المنتج و ترويجه عن طريق الجمعيات و النوادي والنقابات المهنية .
– تخفيض أسعار البرامج للمجموعات السياحية و خاصة الطيران باعتباره يشكل النفقة الأكبر في البرامج.
– إعفاء الزوار العراقيين من رسم الفيزا باعتبارهم رافد أساسي للسياحة الدينية في سورية، و تبسيط إجراءات دخول السياحة الدينية و تقديم التسهيلات المشجعة لذلك .

– تخفيض أسعار الكهرباء للمنشآت السياحية، والطلب من المؤسسة العربية للإعلان تخفيض رسوم الإعلان المتوجبة على نشاطات و حفلات المنشآت السياحية الترويجية .

– تخفيض رسوم نقابة الفنانين المتوجبة على تشغيل الفنانين في المنشآت السياحية و السماح للفانين بالعمل الفني في أكثر من منشأة شريطة تخفيض أجورهم.

– الطلب من وزارة السياحة تحرير أسعار المواد المقدمة في المطاعم و الإقامة في الفنادق حتى يتمكن صاحب المنشأة من التكيف مع الواقع وطرح أسعار منافسة وتحقيق الجودة السياحية.

– الطلب الى شركة النقل الداخلي تسيير رحلات منتظمة الى مناطق الاصطياف و السياحة خلال الموسم، و كذلك تسيير قطار يومياً من الخط الحديدي الحجازي إلى سرغايا .

– الطلب من إدارة التلفزيون القيام بجولات ميدانية على المنشآت و المناطق السياحية للترويج السياحي.
وتأمين العمالة اللازمة للمنشآت السياحية التي يتم افتتاحها خلال الشهر القادم بالتنسيق مع الغرفة و ذلك من خلال المنشآت التي تعطي إجازات مؤقتة لعمالها.

وتمنى أعضاء مجلس الإدارة على أصحاب المنشآت السياحية عدم اللجوء إلى الإغلاق والاستمرار في العمل في كافة الظروف حفاظا ً على السمعة الحسنة لبلدنا، و عدم اللجوء إلى تسريح العمال نتيجة الظروف الراهنة، و قرر المجتمعون إصدار عدد خاص من مجلة سوار الشام الخاصة بالغرفة و توزع مجاناً مع بداية هذا الموسم السياحي للتعريف بالمنتج السياحي في سورية و خاصة ريف دمشق و توزيعها على المناطق الحدودية و الطيران و المنشآت السياحية.
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله