facebook_right

فتح خط بحري للمسافرين بين الجزائر وبرشلونة

قررت المؤسسة الجزائرية للنقل البحري للمسافرين فتح خط بحري جديد بين العاصمة الجزائرية ومدينة برشلونة الاسبانية بهدف تسهيل تنقل المهاجرين الجزائريين في أوروبا وفرنسا على وجه التحديد والتخفيف من الاكتظاظ الذي يعانون منه على مستوى مينائي مرسيليا الفرنسي وأليكانت الإسباني خاصة خلال موسم الاصطياف الذي يشهد تدفقا هائلا للمهاجرين الجزائريين من أجل قضاء عطلهم الصيفية بالجزائر.


هذا الخط البحري الذي سيشرع في العمل أواخر شهر مايو المقبل , سيسمح للجالية الجزائرية المقيمة في أوروبا من تجنب 1150 كلم من الطريق المسافة بين برشلونة وأليكانت.



وسيستفيد المسافرين على متن هذا الخط البحري الجديد من تخفيض في التذاكر قدره 50 بالمائة طيلة موسم الاصطياف , بناء على الاتفاق الذي أبرمته المؤسسة الجزائرية للنقل البحري مع وزارة التضامن الوطني , وهذا كله يدخل في إطار تشجيع المغتربين الجزائريين على زيارة مسقط رأسهم وبالتالي المساهمة في تطوير النشاط السياحي الصيفي للبلاد.


 
وكانت نفس المؤسسة قد أعلنت في وقت بداية شهر أبريل الجاري عن افتتاح خط بحري تجاري بين الجزائر والعاصمة السورية دمشق مرورا باسطنبول التركية .



وجاءت هذه الخطوط البحرية الجديدة التي باشرت المؤسسة الجزائرية للنقل البحري في افتتاحها منذ فترة بربط ميناء العاصمة الجزائرية بأكبر الموانئ العالمية, بعد السياسة الناجحة التي طبقتها المؤسسة منذ مدة, حيث قامت بإعادة صيانة الأسطول البحري بالاعتماد على إمكانيات محلية , الأمر الذي مكن المؤسسة من اقتصاد مبلغ مالي يفوق 305 مليون دولار حسبما أعلنته  عنه المؤسسة.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله