facebook_right

قبلة السياح العرب لندن وجسر البرج والقصور الملكيه الليلة فى برنامج ” مسافرون “

 

تعد لندن العاصمة من أشهر المدن البريطانية وأحدى المراكز الثقافية الموجودة بالعالم وتتميز بتاريخها وحضارتها العريقة الموغلة في القدم، وتعد لندن مقصد لملايين السياح الذين يتوافدون على بريطانيا نظراً لاحتوائها على العديد من الأماكن السياحية والتاريخية وخاصة السياح العرب ، نستمتع الليلة الجمعة وغداً السبت مع برنامج مسافرون من أهم المناطق السياحية بلندن بصحبة الخبير السياحى الدكتور / عاطف عبد اللطيف الساعة الثامنة مساءً على قناتي on.tv و الo.tv  .

قصر كينسيجتون

تم بناءه قبل 300سنه وهو قصر ملكة ويلز ( ديانا ) من سنه 1961 وحتى 1997 ،وقد سكن فيه عدد من أفراد الأسره المالكه قبل ذلك والآن تعرض فيه بعض ملابس المناسبات الخاصه بأفراد العائلة الملكيه الحاكمه في القرن 18.

جسر برج لندن

في عام 1876، تشكلت لجنة خاصة لايجاد حل لمشكلة عبور نهر التايمز ولمواجهة الزيادة في النشاط التجاري وحركة النقل، حيث قامت اللجنة بعمل مسابقة لأفضل تصميم لإنشاء جسر يربط ضفتي نهر التايمز ويحل مشكلة عبور النهر مع مراعاة تلبية التوسع المستقبلي في حركة النقل. فاز تصميم المهندس جون وولفي باري بمسابقة تصميم الجسر، حيث كانت فكرة التصميم تعتمد على فكرة الجسر المتحرك.

افتتح كل من الملك إدوارد السابع (ولي العهد آنذاك) وزوجته ألكساندرا الدنمارك الجسر رسميًا في 30 يونيو 1894.
هو جسر معلق يعتبر أول جسر بني في مدينة لندن فوق نهر التايمز يربط بين ضفتي نهر التايمز قرب برج لندن الذي ينسب إليه الجسر، وهو مصنوع من الخشب من قبل الرومان في القرن 12 وقد حل مكان الجسرالأصلي الجسر الجديد تم بناؤه سنة 1973 وهو مصنوع من الحجر حالياً يعتبر الجسر أحد معالم مدينة لندن و أحد اعلى الجسور ارتفاعا فيها.

قصر باكنجهام

هو أحد القصور الملكية للأسرة الحاكمة في بريطانيا تم إنشاءه سنه 1705 وهو مقر الاقامه الرسمي للملكة ويفتح القصر أبوابة للجمهور في شهري 8 – 9 فقط من كل عام .
.
 

يستخدم هذا القصر للإستقبالات والمناسبات الملكية كما إنه من أهم المعالم السياحية في بريطانيا، كان أيضاً الجامع للبريطانيين في أيام المحن .

حالياً القصر تسكنه الملكة اليزابيث الثانية وأفراد العائلة الملكية الحاكمة ويزوره أكثر من 50 ألف شخص، وبذلك يكون من أكثر القصور شهرة .
يحتوي القصر الذي يقع في مركز العاصمة لندن على 775 حجرة و19 جناحا، و52 حجرة لأفراد الأسرة الحاكمة وضيوفهم، و188 حجرة.
 

. ويضمُّ قصر بكنجهام أربعة أجنحة رئيسية تشكل مستطيلاً يحيط بفناء. وتقيم العائلة المالكة في الجناح الشمالي من القصر. وتُقام المراسيم والمناسبات الاجتماعية الرَّسميَّة عادة في عدد من القاعات بالدّور الأوّل. وهذه القاعات ـ التي تضمُّ قاعة الرَّقص الخاصَّة بالدَّولة، وقاعة العرش ـ يوجد بداخلها مجموعة ثمينة من الأثاثات الملكيَّة، والأعمال الفنيَّة، وتُعرَض مجموعة من هذه المقتنيات الثمينة في صالة الملكة التي تُعد الجهة الوحيدة المفتوحة لعامَّة النَّاس.
ميدان ترفلجار

يوجد في هذه الميدان اقدم نصب تذكاري في لندن ويرجع تاريخ هذا النصب الى 1600 سنة تقريباً
وكانت تشتهر هذا الساحه بوجود طائر (الحمام) فيها بكثرة أما الان فقد تم منع أعطاء الحمام طعام حتى لا تتجمع في هذا الساحه وتوسخها ويوجد مقابل هذا الساحه المعرض الوطني National Gallery

ساعة بيج بن ( Big Ben‏) الشهيرة في لندن

بدأ عملها 3 يونيو عام 1859، يرجع اسمها إلى اختصار اسم بنجامين هول وزير الأشغال البريطاني آنذاك، والذي أشرف على تنفيذ مشروع الساعة وتصميم برجها، وتعد الساعة التي تزن حوالي 12.5 طن ومثبتة في برج لندن من أهم المعالم التي يحرص السائحين على زيارتها.
 

وهي أشهر جهاز لقياس الزمن في العالم، وتعتبر من أهم المعالم التي يحرص السياح على زيارتها في بريطانيا. وقد أشرف على تنفيذها وتصميم برجها وزير الأشغال البريطاني بنيامين هول Benjamin Hall آنذاك، ولمّا كان بنيامين ضخم الجسم، كانوا يطلقون عليه لقب بيج بن، وقد أُطلق اسمه تكريماً له على جرس الساعة الضخم وفي ما بعد ليشمل الساعة نفسها، وبدأ عمل الساعة منذ 3 يونيو عام 1859م.
 

تشتهر الساعة بدقتها المتناهية في قياس الوقت، وتعتبر دقاتها رمزا للتوقيت العالمي، ويزن جرسها حوالي ثلاثة عشر طناً، ويبلغ طول عقربيها 9 و14 قدماً. وتوجد الساعة في برج القديس استيفان في الجزء الشمالي من مبنى البرلمان في دائرة ويستمنستر في العاصمة البريطانية، وبرج الساعة طوله 320 قدماً. وقد قام بتصميم الساعة إدموند بكيت ، وصنعها إدوارد دنت ومن بعد وفاته فردريك دنت.. ومنذ عام 1924م بدأت دقات بيج بن تعلن الوقت عبر إذاعة الـ«بي.بي.سي» BBC يومياً.

ويبلغ عمرها حوالى قرن ونصف القرن ، حيث تجذب لندن نحو 27 مليون سائح سنوياً.وتدق الأجراس فيها كل ربع ساعة .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله