facebook_right

مؤسسة الامارات الوطنية للفنادق والسياحة تعقد اكثر من 250 لقاءا مع شركات السياحة الاوربية لجذب السياح

حققت المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق نتائج مهمة من مشاركتها ضمن جناح امارة أبوظبي في سوق السفر العالمي الذي عقد مؤخرا بالعاصمة البريطانية لندن..وذكرت المؤسسة فى بيان صحفى تلقت المسلة نسخة منه امس” ان وفدها عقد اكثر من 250 اجتماعا مع مدراء الفنادق والتسويق والمبيعات والعلاقات العامة ومدراء وكالات السياحة والسفر وشركات الحجوزات عبر الانترنت ومع شركات الاعلام والاعلان الاوروبية .


وذكرت المؤسسة انها عقدت العديد من الاتفاقيات مع مؤسسات سياحية وفنادق وشركات في بريطانيا وغيرها من الدول الاوروبية والاجنبية لارسال مجموعات سياحية الي الفنادق المملوكة للمؤسسة في امارة ابوظبي .


ابوظبى وحركة سياحية متوقعة




وتتناول تلك الاتفاقيات الحجوزات عبر الانترنت في الفنادق التي تملكها وتديرها المؤسسة وهي منتجع شاطئ الراحة بابوظبي ومنتجع دانات جبل الظنة وفندق ليوا وفندق المرفأ وفندق الظفرة .


وضم وفد المؤسسة اكثر من عشرة مسؤولين فيها والذين عقدوا تلك الاجتماعات التي شملت ايضا شركات السياحة البيئية ومحطات التلفزة والصحافة السياحية الاوروبية وشركات الاعلام والتسويق المتخصصة في القطاع السياحي .

واوضحت المؤسسة ان السوق الأوروبية تحظى بنصيب وافر من الاهتمام نظرا لان السائح الاوروبي يحرص على قضاء العطلات في ابوظبي والاستفادة من الاسعار التنافسية والاجواء الطبيعية والامان والخدمات الراقية في الامارات.

وقالت المؤسسة ان البرامج والخطط والمنتجات السياحية التي طرحتها خلال مشاركتها في المعرض المعروف عالميا حظيت باهتمام واسع من قبل موفري الخدمات السياحية والعارضين والزوار من القارة الاوروبية ومختلف دول العالم .

وتتوقع المؤسسة اقبالا اكبر من السياح الاجانب على امارة ابوظبي في العام المقبل في ظل الحجوزات المبكرة والعديد من المعارض والمؤتمرات المقرر اقامتها في ابوظبي عام 2009.

وقالت ريما الرواس مديرة التسويق في سلسلة الفنادق التابعة للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق ان المؤسسة تتطلع إلى عام مليء بالفرص والنجاحات في ظل الاتفاقيات الجديدة التي توصلت اليها وانها تعمل مع شركائها لخلق حركة سياحية نشطة في امارة ابوظبي تجذب المزيد من أعمال السياحة والسفر الي امارة ابوظبي .

واوضحت انه من هنا تأتي أهمية المشاركة للمؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق في سوق السفر العالمي بلندن لابراز ملامح النهضة السياحية في امارة ابوظبي وزيادة حصة المؤسسة في سوق السياحة والسفر في امارة ابوظبي بوجه خاص ودولة الامارات بوجه عام .

واشادت ريما الرواس بدعم هيئة ابوظبي للسياحة للقطاع السياحي في امارة ابوظبي وقالت انه من خلال هذه المشاركة المتميزة للهئية في معرض لندن اكدت أبوظبي حضورها القوي في واحد من أكبر المعارض العالمية تأثيرا في قطاع السياحة الدولية .

واعربت عن الارتياح لدعم هيئة ابوظبي للسياحة للمؤسسة لانها ملتزمة بالعمل على النهوض بالقطاع السياحي في أبوظبي وتوفير البنى التحتية والخدمات الفاخرة بهدف إبراز أبوظبي كوجهة سياحية عالمية راقية ومستدامة وإظهار مقومات الرفاهية التي يتمتع بها مجتمع أبوظبي وجذب ملايين السياح اليها من انحاء العالم وخاصة من القارة الاوروبية .

وعكس التصميم الفني لجناح أبوظبي الذي تواجدت فيه المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق المقومات الثقافية والتراثية والعصرية لأبوظبي وقيمها مما جعله يتمتع بأناقة التصميم وروح الإمارة الأمر الذي يعطى الزائر لمحة شاملة عن إمارة أبوظبي وأهميتها السياحية الإقليمية والدولية.

وقد اشتمل المعرض على نماذج مجسمة من المشاريع الثقافية في جزيرة السعديات وجزيرة الناريل في ابوظبي وجزر الصحراء التي تمتد قبالة الساحل الغربي للإمارة وهو انعكاس على احترام الإمارة للمقومات البيئية وحمايتها وكذلك تقديرها للدور الثقافي في التواصل الحضاري بين الشعوب.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله