facebook_right

مارونى يعلن الكويت تاتي في طليعة الدول العربية التي تدعم سياحة لبنان

بيروت – المسلة


 اشاد وزير السياحة اللبناني ايلي ماروني هنا اليوم بوقوف دولة الكويت الى جانب لبنان ودعم اقتصاده معلنا ان الكويتيين يحتلون المرتبة الاولى في عدد السياح العرب الوافدين الى لبنان لهذا العام نسبة الى عدد سكان دولة الكويت مقارنة مع عدد سكان الدول العربية الاخرى. واكد ماروني في حديث اجرته معه وكالة الانباء الكويتية (كونا) على خلفية الاعداد الكبيرة من السياح الكويتيين في لبنان حيث يقضون اجازتهم على الدعم الكويتي المستمر للبنان في مختلف المجالات وخصوصا لقطاعه السياحي.


مارونىوقال ماروني “الكويت تاتي في طليعة الدول الشقيقة العربية التي تساعد السياحة اللبنانية على الازدهار من خلال الاعداد الكبيرة للكويتيين الذين ياتون الى لبنان”. واعلن ان “الكويت تحتل هذا العام النسبة الاولى في عدد السياح العرب القادمين الى لبنان هذا فضلا عن مشاركة الكويت في المشاريع السياحية في لبنان مما يجعلها دولة شقيقة ومخلصة للبنان ويجعل من لبنان دولة ثانية للكويتيين”.


واشاد ماروني بوقوف دولة الكويت الدائم الى جانب “سيادة واستقلال” لبنان مؤكدا على الدعم الذي تلقاه لبنان من الكويت لدعم اقتصاده الوطني لافتا الى ان الكويت ” تقف اليوم الى جانب انماء سياحة لبنان وتساعد كثيرا في هذا المجال”. واشار ماروني الى انه قام بزيارة الى دولة الكويت هذا العام مرتين حيث وقع في احداها على اتفاقية تعاون سياحي بين لبنان والكويت خلال مشاركته مع الوفد المرافق للرئيس اللبناني ميشال سليمان في القمة الاقتصادية العربية التي انعقدت في شهر يناير الماضي.


واوضح ان الاتفاقية تهدف الى التبادل والترويج السياحي بين البلدين ويتم تفعيلها من خلال تنظيم المعارض اللبنانية في الكويت والنشاطات الكويتية في لبنان وشركات السفر المتبادلة لافتا الى انه سيكون هنالك “مذكرة تنفيذية تنظر فيما نفذ وفيما يجب تنفيذه في هذه الاتفاقية”. واكد ماروني سعي لبنان الدائم لتطوير العلاقات مع دولة الكويت الشقيقة هذه العلاقة وازالة اي شائبة قد تعترض مسيرة المحبة بين البلدين.


وعلى صعيد متصل كشف ماروني ان عدد السياح الوافدين الى لبنان بلغ حتى اليوم حوالي المليون سائح. واضاف ان لبنان ينتظر المزيد من الحجوزات خصوصا قبيل اعياد رمضان المبارك والميلاد المجيد وراس السنة مؤكدا قدرة البنية التحتية اللبنانية من فنادق ومطاعم على استيعاب مليوني سائح هذا العام.


بيد ان ماروني استدرك قائلا “سنعمل مع الوزارات الاخرى على تطوير البنية التحتية اللبنانية للطرقات والكهرباء والمياه والاتصالات لكي يعود لبنان الى سابق عهده من الازدهار السياحي وليستوعب عدد اكبر من السياح”.


وحول مخاوف المقيمين من انتشار انفلونزا الخنازير خصوصا وان الفيروس كان يحمله عدد من الوافدين الى لبنان طمان ماروني الى ان “عدد الاصابات في لبنان قليل جدا واتخذت تدابير وقائية وكاميرات ترصد حرارة الشخص فور وصوله الى مطار رفيق الحريري الدولي. وراى ان فيروس (اتش1 ان1) المسبب لانفلونزا الخنازير ” لم يؤثر ابدا على الوضع السياحي في لبنان”.


من جهة اخرى بينت دائرة الاحصاء في وزارة السياحة ان عدد الوافدين الكويتيين الى لبنان منذ مطلع العام الحالي وحتى اخر شهر مايو الماضي بلغ 27 الفا و42 سائحا مقارنة مع 10الاف و615 سائحا في الفترة نفسها من العام الماضي فيما بلغ عدد الوافدين الكويتيين الى لبنان على مدار السنة 68 الفا و927 سائحا.


يذكر ان دولة الكويت ساهمت في دعم لبنان في مختلف المجالات من خلال اعادة اعمار البنية التحتية خصوصا مطار رفيق الحريري الدولي والمدينة الرياضية وشق الطرقات وبناء الجسور وبناء الصروح التعليمية والمراكز والمستشفيات الصحة في مختلف المناطق اللبنانية هذا فضلا عن دعم المشاريع الثقافية الكبرى كتمويل المتحف التاريخي لمدينة صيدا والمتحف التاريخي لمدينة بيروت واقامة المشاريع الاستثمارية الكبرى التي تؤمن الاف فرص العمل للشبان والشابات

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله