ماريوت الدولية تكشف عن خططها للتوسع في شتى أنحاء أفريقيا بخطى سريعة

 

الشركة تعتزم تنمية محفظتها بنسبة 50%، لتشمل أكثر من 200 فندق و38 ألف غرفة بحلول 2023

 

 

الطلب الكبير على العلامات التي تقدّم خدمات مختارةوفرصاًلجذب الفنادق المستقلة (المشغلة من قبل علامات أخرى) يحفز النمو مدعوماً بإعلان الشركة لإدارة خمس فنادق جديدة

 

القاهرة :سعيد جمال الدين

 

“المسلة” ….. كشفت ماريوت الدولية عن نيتها بتوسيع حضورها في القارة الأفريقية بخطى سريعة، وذلك خلال فعالياتمنتدى أفريقيا للاستثمار الفندقي (AHIF) الذي تستضيفه العاصمة الكينية نيروبي؛ حيث تلاقي الشركة طلباً كبيراً على علامات الخدمات المختارة وفرصاً لجذب مزيد من العملاء بما يعزز زخم النمو.

وقد وقعت خمس اتفاقيات جديدة ترسخ حضور ماريوت في غانا وكينيا والمغرب وجنوب أفريقيا، مع دخولها الأول إلى السوق الموزمبيقية. وستمكّن هذه الاتفاقيات الشركة من تنمية محفظتها بنسبة 50% ليزداد حجمها إلى أكثر من 200 فندق و38 ألف غرفة فندقية بحلول 2023، وهو ما سيتيح نحو 12 ألف فرصة عمل حسب التقديرات.

 

وتأتي خطط ماريوت الدوليةالتوسعية لتؤكد مجدداً على التزامها بتوسيع حضورها في أفريقيا، والاهتمام المتزايد لدول القارة بقطاعي السياحة والسفر.وتتوقع الشركة أن تثمر المشاريع الخمسة الجديدة التي وقعت اتفاقياتها عن استقطاب استثمارات تزيد قيمتها عن 250 مليون دولار أمريكي من قبل مالكي العقارات، مع توليد أنشطة اقتصادية ضخمة ومستدامة.

 

وتعليقاً على الموضوع، قال أليكس كيرياكيديس، الرئيس والمدير الإداري لـماريوت الدولية في الشرق الأوسط وأفريقيا: “جاء استحواذنا على فنادق ’بروتيا‘ ومن ثم فنادق ومنتجعات ’ستاروود‘ليمدنا بالزخم المطلوب كي نمضي قدماً في تنمية أعمالنا على نحوٍ مطّرد في القارة، وبدأت علاماتنا بالفعل تلاقي اهتماماً قوياً من طرف مالكي العقارات، مع استنادنا إلى برنامج ولائنا والقوة الجمعية لمنصتنا العالمية وطواقمنا المحلية ذات الخبرات المتميّزة. وقد سجلت الاقتصادات الأفريقية مستويات نمو غير مسبوقة تعزى بالدرجة الأولى إلى الطلب المحلي المرتفع، وتحسن منهجيات الإدارة الكلية، والاستقرار السياسي. وتفتقر القارة إلى المقومات التي تمكنها من تلبية الطلب القائم بسبب ضعف العرض المرتبط بفنادق العلامات التجارية البارزة،ما يتيح لنا فرصة مذهلة كي نوسع نطاق علاماتنا ونرسّخ حضورنا”.

 

وتتمتع ماريوت الدولية اليوم بحضور في 21 دولة أفريقية هي: الجزائر وجيبوتي ومصر وإثيوبيا والغابون وغانا وغينيا وكينيا ومالاوي ومالي وموريشيوس والمغرب وناميبيا ونيجيريا ورواندا والسيشيل وجنوب أفريقيا وتنزانيا وتونس وأوغندا وزامبيا. مع اعتزام الشركة دخول أسواق جديدة تتضمن بنين وبوتسوانا وساحل العاج وموريتانيا وموزمبيق والسنغال.

 

 

استراتيجية تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء حقيقيين تحفز النمو

 

تواصل ماريوت الدولية اجتذاب مزيد من الاهتمام من طرف المالكين الراغبين بتعزيز قيمة أصولهم بسرعة، ما يتيح الكثير من فرص تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء حقيقيينعبر القارة الأفريقية.حيث أوضح كيرياكيديس: “هنالك طلبٌ متزايد على الامتيازات التجارية وفرص التعاون من قبل شركائنا الجدد والقائمين، ما يعكس قوة شبكتنا العالمية، وولاء قاعدة عملائنا، والتزامنا بتقديم قيمة عالية للمالكين. وقد وضعنا استراتيجية تسهل عملية الانضمام إلى محفظتنا، ما يمكنّنا من توفير القيمة لشركائنا عبر إجراءات مرنة ومنخفضة التكلفة من شأنها تحقيق أرباح شبه فورية،مع السماح للشركاء بالاستفادة من أنظمة عالمية الطراز لتقديم الخدمات، ومن برنامج ولائنا وخبراتنا التشغيلية”.

 

وقد انضمت إلى مظلة علامات ماريوت الدولية في الآونة الأخيرة منشآت عديدة، بما فيها ’فور بوينتس من شيراتون نيروبي هرلينغهام‘، و’فور بوينتس باي شيراتون أروشا‘ بتنزانيا، وفندق ’مينا هاوس‘ الشهير في القاهرة، والذي انضم إلى محفظة علامات الشركة في وقت سابق من العام الجاري.

 

ويمثل فندق’ماريوت مراكش‘ – الذي يزيد عدد غرفه على 360 غرفة- في المغرب إحدى أحدث صفقات التعاون مع ’ماريوت العالمية‘، وسينضم رسمياً إلى علامة ’ماريوت‘ عام 2020.

 

 

طلب مرتفع على علامات الخدمات المختارة

 

 

تحظى علامات الخدمات المختارة من ماريوت – مثل ’فور بوينتس باي شيراتون‘، وفنادق ’بروتيا باي ماريوت‘، و’فنادق إيه سي باي ماريوت‘- بطلب غير مسبوق وتحقق توسعاً لافتاً في كل من الأسواق الراسخة والناشئة.

 

وقد وقعت الشركة اتفاقيتين جديدتين تحت علامة ’بروتيا باي ماريوت‘، وهما فندق ’بروتيا باي ماريوت مطار آكرا كوتوكا‘ في غانا، وفندق ’بروتيا باي ماريوت نيروبي‘ في كينيا. ويتمتع فندق ’بروتيا باي ماريوت مطار آكرا كوتوكا‘ – الذي يضم 200 غرفة- بموقع استراتيجي في المنطقة السكنية الراقية لمطار آكرا، ويحتضن مطعماًوركن مشروبات في الردهة الرئيسية ومرافق صغيرة للمؤتمرات والاجتماعات وصالة للطواقم الجوية وصالة رياضية وركن مشروبات مع حوض سباحة على السطح وردهة تتيح إطلالات ساحرة على المدينة.بينما يمتاز فندق ’بروتيا باي ماريوت نيروبي‘ بموقعه الذي يبعد مسافة 5 كم فقط عن مطار جومو كينياتا الدولي على طريق مومباسا، وسيشتمل عند افتتاحه عام 2021 على 250 غرفة ومطعموركن مشروبات ومركز لياقة وحوض سباحة، وقاعات اجتماعات تبلغ مساحتها الإجمالية 600 متر مربع. وكانت ماريوت الدولية قد وقعت سابقاً خلال العام الجاري اتفاقية خاصة بفندق ’بروتيا باي ماريوت بريتوريا لوفتس بارك‘ في جنوب أفريقيا، والذي سيُفتتح في وقت لاحق من العام الجاري.

 

كما وقعت المجموعة الاتفاقية الخاصة بفندق ’فور بوينتس باي شيراتون نامبولا‘ في موزامبيق، والذي سيكون عند افتتاحه عام 2023 الفندق الأول في البلاد، وسيندرج في إطار مشروع متعدد الاستخدامات يتألف من مركز تسوق وشقق وبيوت سكنية ومستشفى ومكاتب، وسيضم ما مجموعه 185 غرفة (100 منها غرف فندقية، و85 وحدة للإقامة المطولة) ومنافذ للأطعمة والمشروبات ومنشآت للمؤتمرات ومركز لياقة وحوض سباحة.

 

وتخطط ماريوت الدولية لإطلاق علامتها ’إيه سي باي ماريوت‘ للمرة الأولى في أفريقيا خلال وقت لاحق من العام الحالي مع افتتاح فندق ’إيه سي باي ماريوت كيب تاون ووترفرانت‘ الذي سيضم 188 غرفة، ويتمتع بموقع ساحر على بعد دقائق من واجهة فيكتوريا وآلفريد البحريةفي جنوب أفريقيا، ويبعد 25 دقيقة بالسيارة عن مطار كيب تاون الدولي.

وقد وقعت الشركة أيضاً عقد الفندق الثاني من علامة ’إيه سي باي ماريوت‘ في أفريقيا، وهو ’إيه سي باي ماريوت أومهلانغا ريدج‘ في مدينة دوربان بمنطقة كوازولو ناتال في جنوب أفريقيا، والذي سينطوي على 205 غرفة وسيكون كذلك جزءاً من مشروع متعدد الاستخدامات يتألف من مساحات مكتبية وشقق سكنية فاخرة مع إطلالات أخاذة على المحيط الهندي. ويتمتع الفندق – المزمع افتتاحه عام 2023- بموقع استراتيجي على ملتقى ثلاثة طرق سريعة قريباً من مطار الملك شاكا الدولي.

 

علاوة على ما سبق، تتوقع الشركة إطلاق مزيد من المنشآت تحت علاماتها الأخرى ذات الخدمات المختارة مثل فنادق ’آلوفت‘ و’إليمنت‘ و’كورتيارد باي ماريوت‘ و’ريزيدنس إن باي ماريوت‘؛ حيث تعمل حالياً على إنشاء فنادق تابعة لها، فيما تتطلع قدماً لاستقدام علامة ’فيرفيلد باي ماريوت‘ إلى القارة.

 

وفي سياق حديثه عن الاهتمام المتنامي بالمشاريع متعددة الاستخدامات، قال كيرياكيديس: “ستشهد المدن مزيداً من الحيوية والنشاط فيما تواصل تطورها وتحولها إلى مراكز حضرية مزدهرة، لذا من شأن حضور العلامات الفندقية الفاخرة عالمياً أن يرفع قيمة أي مشروع ويمنحه ميزة تنافسية قوية. لذا نعمل على تنمية محفظة علاماتنا المتنوعة في مختلف الأسواق مع تزويد المطورين بالمرونة كي يختاروا العلامة التي يرونها الأنسب لطبيعة الموقع. ونرى بأن ذلك يتيح فرصة مذهلة لتطوير وحدات سكنية تحمل علاماتنا الفاخرة مثل ’الريتز-كارلتون‘ و’سانت ريجيس‘ و’فنادق دبليو‘، وهو ما نعمل عليه بجد في الوقت الراهن، إذ تمثل علاماتنا اليوم نحو 60% من إجمالي السوق العالمية للوحدات السكنية التي تحمل علامات ضيافة فاخرة.كما نرى في أفريقيا وجهة مجزية بكل المعايير، لاسيما وأننا نحظى بثقة قطاع التطوير الفندقي في القارة بفضل تاريخنا العريق فيها، وحضورنا القوي، ومشاريعنا قيد الإنشاء، ومحفظتنا المتنوعة، بالإضافة إلى هيكليتنا الإدارية المدروسة”.

 

وتعيش ماريوت الدوليةعاماً حافلاً بافتتاح الفنادق الجديدة في أفريقيا، بما يتضمن ’شيراتون باماكو‘ (أول فندق في مالي)، وأول فندق لـ’ماريوت‘ في آكرا. كما أطلقت الشركة علامة ’بروتيا باي ماريوت‘ في شمال أفريقيا مع افتتاحها ’بروتيا باي ماريوت قسنطينة‘ في الجزائر.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله