مازن السلماني: طيران السلام يعزز العلاقات التجارية بين الدوحة ومسقط

 

 

 

الدوحة ….. وصف مازن السلماني مدير عام الشؤون التجارية لطيران السلام سوق الدوحة للسفر، بأنه من أهم الأسواق وأكثرها فاعلية وديناميكية. وقال: “أن الدليل على نشاط السوق المحلي زيادة طيران السلام لرحلاته الخمس أسبوعياً من الدوحة إلى 14 رحلة أسبوعياً،  مبيناً في حديث لـ “الشرق” على هامش افتتاح مكتب طيران السلام في الدوحة بحضور نجيب بن يحيى البلوشي سفير سلطنة عمان لدى الدولة:” أن الناقلة استطاعت خلال 10 أشهر فقط نقل أكثر من 100 ألف مسافر، استفادوا من الخدمات المتميزة والنوعية التي تقدمها الشركة”.. وقال أن طيران السلام تلعب دوراً فاعلاً في تعزيز العلاقات التجارية والسياحية بين الدوحة ومسقط.

 

 

موضحاً أن طيران السلام يتميز عن غيره من شركات الطيران العاملة في السوق المحلي بانه الطيران الاقتصادي الوحيد الذي يسير رحلات إلى مسقط، الامر الذي يعطي خيارات متعددة للمسافرين مقارنة بنظرائه من شركات الطيران إضافة إلى أسعاره المناسبة التي تشجع على السفر وتساهم بإيجابية في أثراء تجربة المسافرين. وأعلنت “طيران السلام” أمس وهي أول شركة طيران اقتصادي في سلطنة عُمان، عن افتتاح أول مكتبٍ لها في الدوحة، وذلك بهدف تعزيز الخدمات المُقدّمة إلى المسافرين، وتلبية الطلب المتزايد على الرحلات الجويّة بين السلطنة والدوحة.

 

 

وقد سبق وشهد شهر نوفمبر 2017 إضافة مدينة الدوحة إلى شبكة وجهات “طيران السلام” المتنامية، وذلك بمعدّل 5 رحلات أسبوعياً انطلاقاً من مطار مسقط الدولي إلى مطار حمد الدولي. وقد حصدت هذه الخطوة نجاحاً ملحوظاً، خصوصاً في ضوء الاهتمام القوي من جانب المسافرين ممن يبحثون عن مسارٍ جوي جديد بين مدينتي الدوحة ومسقط، وكذلك المسافرون ممن يفضلون الاستفادة من عروض الرحلات الداخلية. وبهدف مواكبة النمو المتسارع والمستمر للطلب على الرحلات الجوية بين مسقط والدوحة، قام مسؤولون من طيران السلام بافتتاح مقر الناقلة في قطر خلال حفل أقيم في مكتبها الجديد ضمن المبنى رقم (20) في شارع الخالدية بمنطقة النجمة في الدوحة، وذلك بحضور لفيفٍ من كبار الشخصيات والمسئولين وقادة قطاع الطيران.

 

 

وبهذه المناسبة، قال الكابتن محمد أحمد، الرئيس التنفيذي لشركة “طيران السلام”: “يمثل افتتاح مكتبنا الجديد في الدوحة علامة فارقة في مسيرة نموّناً وتوسّعناً المتواصلة، كما يعكس قوّة العلاقات التي تجمع بين ’طيران السلام‘ وشركائنا في الدوحة. وبالتوازي مع تنامي حركة الرحلات الجوية والأنشطة الاقتصادية بين قطر وسلطنة عُمان، ويشهد خط الرحلة الجديد طلباً متزايداً نظراً لأوقات الرحلات المناسبة والأسعار المدروسة لتذاكر السفر والتوسع المستمر في شبكة الوجهات الجديدة”.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله