facebook_right

مسؤول سياحى تونسى يؤكد قدرة المنطقة العربية على مضاعفة نصيبها من السياحة الدولية

أكد رئيس المكتب السياحى التونسى بالقاهرة سعد الخميرى على أهمية عقد الملقتى السياحى العربى فى القاهرة فى الفترة الحالية باعتبار أنه احد سبل العمل العربى المشترك فى صناعة السياحة كأكد تطبيقات توصيات المجلس الوزارى العربى للسياحة .

وقال فى تصريحات خاصة ل”المسلة ” أن المنطقة العربية قادرة على مضاعفة نصيبها من السياحة الدولية واحتلال مكانة عادلة بين المناطق السياحية الكبرى نظرا لامكاناتها الطبيعية والثقافية والسياحية وتنوعها والتى يندر أن تجتمع فى منطقة واحدة.

واضاف أن خلق كيانات كبرى قادرة على مواجهة صناع القرار السياحى فى الاسواق العالمية هو السبيل لتعظيم المنتج السياحى العربى والفائدة منه فى حالة التكامل الفعلى وتوحيد جهود التسويق السياحى فى كافة المحافل والمعارض والمؤتمرات العالمية واعداد برامج سياحية مشتركة بين البلدان العربية .

واشار الى أن المكتب السياحى التونسى بالقاهرة سوف يقوم غدا الجمعة بعقد اول ورشة عمل بين رجال قطاع الاعمال السياحى التونسى والمصرى على هامش الملتقى السياحى العربى الثالث بمركز المؤتمرات يقدم من خلالها المستشار السياحى التونسى عرضا منهجيا عمليا عن صناعة السياحة التونسية وتطورها ،والقوانين المحفزة للاستثمار والاعفاءات التى تقدمها الدولة لكافة الراغبين من المستثمرين عرب واجانب فى سياحة تونس .

ودعا الخميرى المهنيين السياحيين المصريين والعرب المتواجدين فى القاهرة حاليا الى حضور ورشة العمل للتعرف على افاق وامكانات التنمية السياحية التونسية وثراء المنتج السياحى التونسى وتنوعه .

وأوضح أن تونس تسعى الى عقد اتفاقات مهنية مع مثيلتها المصرية لاعداد برامج سياحية مشتركة بين المقصدين المصرى والتونسى على اعتبار ان التكامل سوف يثرى العملية السياحية فى البلدين وداخل الاسواق المصدرة لحركة السياحة فى اوروبا والتى تمثل اكثر من 75% من جملة الحركة الوافدة لمنطقة الشرق الاوسط .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله