facebook_right

مشروعات سياحية بسوريا على ضفاف الأودية والأنهار في درعا

تعمل الجهات المعنية بالقطاع السياحي السوري في إطار خطط الدولة على وضع مرتكزات سياحية صحيحة وفاعلة لإقامة أساس متين للصناعة السياحية السورية.ومن جانبه أكد محمد سليم قطيفان مدير السياحة في محافظة درعا أن المحافظة تبذل جهوداً حثيثة لتفعيل وتطوير الواقع السياحي من خلال تسهيل إجراءات الاستثمار السياحي وتشجيعه وتحسين الخدمات السياحية وتوفيرها بالشكل الأمثل ولاسيما في المنافذ الحدودية والمواقع السياحية والأثرية التي تزخر بها المحافظة.



مشيراً إلي أن مجموع المنشآت السياحية المستثمرة فعلياً بلغ نحو 22 منشأة سياحية منها 16 مطعماً من مستوى 3 نجوم ونجمتين و6 فنادق من مستوى أربع نجوم وثلاث نجوم ونجمتين إضافة إلى 45 مكتباً سياحياً مرخصاً و23 مكتباً قيد الترخيص مبيناً أن عدد المشروعات السياحية المباشر بتنفيذها وقطعت مراحل من الإنجاز بلغ نحو 12 مشروعاً متنوعة الفعاليات كالمطاعم والمسابح والفنادق والملاهي.
وأوضح مدير السياحة أن مديرية السياحة بالتعاون مع الجهات المعنية في المحافظة اقترحت وأعدت الأضابير اللازمة لمشروعات المحافظة السياحية التي ستطرح خلال ملتقى الاستثمار السياحي الخامس الذي سيعقد نهاية الشهر الحالي في مدينة دمشق لافتاً إلى أن مشروعات المحافظة المقترحة تشمل مشروع المزيريب السياحي العائد لمديرية سياحة المحافظة وتضم فعالياته موتيلا ومطاعم ومتنزهات ومسابح وفعاليات ترفيهية ورياضية ومواقف سيارات مدة استثماره 25 عاماً ومشروع فندق محطة بصرى العائد إلى مؤسسة الخط الحديدي الحجازي وتشمل فعالياته فندق ثلاثة نجوم ومدة اسثماره 45 عاماً ومشروع القرية السياحية في تل شهاب وهو مشروع قرية سياحية بمستوى ثلاث نجوم.


وتشمل الفعاليات تجهيز وتأهيل البناء القائم والمؤلف من موتيل ومسبح ومطعم ومحال تجارية ومدرج في الهواء الطلق ومواقف سيارات وفعاليات ترفيهية ورياضية والقرية مبنية على الهيكل بنسبة تنفيذ 95 بالمئة ومدة استثمارها 30 عاماً ومشروع المنازل الأثرية في مدينة بصرى الأثرية التي تعود إلى دائرة آثار مدينة بصرى وتشمل فعاليات المشروع ترميم عدد من المنازل الأثرية وصيانتها واستثمارها سياحياً كنزل تراث تقليدي بمستوى نجمتين مدة استثمارها 25 عاماً ومشروع موقع القصير على ضفاف نهر اليرموك المشرف مباشرة على سد الوحدة والعائدة ملكيته إلى مديرية زراعة درعا وهو منطقة سياحية متكاملة يشمل برنامجها الاستثماري فندقاً سياحياً ومطاعم شتوية وصيفية وكافتيريا ومقهى صيفياً ونادي رماية ومساحات خضراء وسوق مهن يدوية وسوقاً تجارية ومواقف سيارات وأنشطة ترفيهية وخدمية ومشروع موقع كوكبة القبلية في بلدة جلين وهو عبارة عن منطقة سياحية متكاملة ويعود إلى مديرية أوقاف درعا ويشمل برنامجه الاستثماري فندقاً وموتيلا ومطعماً وكافتيريا ومركز رماية وسوقاً تجارية ومشروع موقع جلين ويشمل برنامجه الاستثماري فندقاً وموتيلا ومطعماً وكافتيريا ومركزاً رياضياً وترفيهياً وتجارياً إضافة إلى مقترح لإعداد إضبارة لقصر زين العابدين الأثري في مدينة إنخل والعائد لدائرة آثار درعا لتوظيفه سياحياً. ولفت مدير سياحة درعا إلى أن المشروعات المقترحة تقع في أفضل مناطق المحافظة الطبيعية وعلى ضفاف الأودية والأنهار وبالقرب من مصادر المياه وفي مناطق غنية بالزراعات والأشجار المثمرة والسهول الخضراء والمناظر الطبيعية الأخاذة.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله