facebook_right

مشروع تطوير السياحة بالاردن يقدم 10 منح لدراسة فن الطهي

قدم مشروع تطوير السياحة في الاردن 10 منح بقيمة 46 الف دينار لتشجيع الشابات على دراسة فنون الطهي تلبية للطلب المتزايد على الكفاءات في قطاع الضيافة ،ويهدف مشروع تطوير السياحة من خلال توقيعه المنح الى زيادة الوعي بين الشباب الاردني وخاصة الفتيات لدخول مجال الضيافة.



ووقع على المنحة أمس الخميس وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني وامين عام وزارة السياحة والاثار بالوكالة كريم الهاشم ومديرالوكالة الاميركية للتنمية الدولية جاي نوت ومدير مشروع تطوير السياحة في الاردن (2) ابراهيم الاسطة وممثل الشركة المالكة للاكاديمية الملكية لفنون الطهي رجائي الخياط.




وقال المعاني ان هذه الاكاديمية فرصة للشباب الاردني للدخول في مجال مستقبله مضمون وعمله متوفر كونه يفتح الافاق والابواب امام الشباب، معربا عن امله بعدم حصول بطالة في هذا القطاع.

واضاف المعاني ان السياحة مستقبل الاردن ويوجد الكثير الذي نستطيع تحقيقه في هذا القطاع، مبينا ان الوزارة انتهت من اصلاح مناهج السياحة والفندقة بالتعاون مع وزارة السياحة والاثار ومشروع تطوير السياحة في الاردن وبدعم من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية.

وقال ممثل الشركة المالكة للاكاديمية رجائي الخياط ان اتاحة منح دراسية للفتيات يعكس الثقة بمستوى الاكاديمية الملكية لفنون الطهي.

من جهته اكد مدير مشروع تطوير السياحة في الاردن (2) ابراهيم الاسطة  ان قطاع الضيافة بحاجة لخريجين متعلمين ومختصين في مجالات هذا القطاع كفنون الطهي والعمل على تحفيز وتشجيع الفتيات للحصول على شهادة الدبلوم اضافة الى زيادة الوعي بين الشباب الاردني حول الوظائف الواعدة التي تقدمها لهم هذه الشهادة.

وبين الاسطة ان هذه المنحة ستمكن الاكاديمية من تحفيز انشطتها التسويقية وايجاد وعي بفنون الطهي والشهادة التي تقدمها من خلال التشبيك الالكتروني والبرامج الاذاعية وتعزيز النشر عبر وسائل الاعلام المطبوعة والوصول الى اكبر عدد منها.

واوضح ان هذه المنح من شأنها معالجة النقص الكبير في الكفاءات المحلية المؤهلة اضافة الى انها ستغطي جزءا من الرسوم الدراسية لعشر فتيات من خلال منح دراسية سيحصلن عليها في برنامج دبلوم فنون الطهي الذي تقدمه الاكاديمية.

يذكر ان الاكاديمية الملكية لفنون الطهي تاسست عام 2007 وتقدم شهادة الدبلوم في فنون الطهي بعد عامين من الدراسة وتساعد في تلبية الحاجة لطهاة من ذوي الكفاءة في الاردن ورفد قطاع الضيافة الاردني بقادة مبدعين، ويدرس فيها طهاة من ذوي الخبرة في القطاع ولديهم الامكانية لتخريج 180 طالبا وطالبة كل عام.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله