facebook_right

مشروع سوري قطري مشترك لترميم قلعة الحصن في حمص

 

 مشروع سوري قطري مشترك لترميم قلعة الحصن في حمص

 
دمشق/ المسلة
انتهت الدراسة العلمية والمنهجية اللازمة لأعمال الترميم في قلعة الحصن للبدء بالمشروع السوري القطري لترميم القلعة ،وذكرت نعيمة محرطم مديرة القلعة أن خطة العام الحالي تتضمن أيضاً زرع اكشاك سياحية وتراثية على طول طريق القلعة الجديد المرصوف بالحجارة حيث تم مؤخراً الانتهاء من الدراسة اللازمة لهذه الأكشاك للبدء بالمشروع بهدف تنشيط الحركة السياحية للقلعة واضفاء الطابع التراثي في إنشائهما.
 

وقالت إن الفرق العاملة في القلعة تقوم باستمرار بتنظيف مسارات الجولات السياحية داخل القلعة وإزالة الأعشاب والأتربة وبعض المخلفات بالإضافة إلى تنظيف الآبار للحفاظ على نظافة القلعة وجمالها الأثري ولجذب أكبر عدد من السياح مشيرة إلى أن خطة العام الماضي تضمنت تركيب جهاز خاص لرصد الزلازل في القلعة والباب الشمالي حيث تم تجهيزه ووضع الإكسسورات اللازمة له بما يتناسب والقنطرة الحجرية بمواصفات أثرية وتراثية تلائم الجو العام للقلعة بكلفة 180 ألف ليرة.

يذكر أنه زار القلعة خلال العام الماضي 188 ألفاً و120 زائراً ووصلت الإيرادات إلى 14 مليوناً و183 ألف ليرة سورية.

على الصعيد الاخر زار مدينة بصرى الأثرية في محافظة درعا خلال العام الماضي 229855 زائراً من الأجانب والعرب.
 

وأوضحت  وفاء العودة رئيسة دائرة آثار بصرى أن الزوار اطلعوا على المواقع الأثرية التي تعود الى فترات وحقب تاريخية مختلفة ولاسيما القلعة التاريخية والمدرج الروماني وقصر تراجان وباب الهوى وغيرها من المواقع الاثرية التي تزخر بها المدينة مضيفة ان الدائرة بالتعاون مع الجهات المعنية في المدينة اتخذت جميع الاجراءات الكفيلة بانجاح الموسم السياحي من خلال توفير جميع الخدمات السياحية التي يحتاجها زوار المدينة من كتب وبروشورات ومطبوعات وأدلاء سياحيين.

وتعتبر آثار مدينة بصرى الشام شاهدا على حضارات متعاقبة منذ عصور ما قبل التاريخ حتى العصر الاسلامي حيث سجلت على لائحة التراث العالمي ويقام على مدرجها كل عام مهرجان بصرى الدولي الذي تشارك فيه العديد من الفرق العربية والأجنبية.

يذكر أن عدد زوار بصرى خلال العام 2008 بلغ 297460 زائراً.
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله