facebook_right

مصر تستعيد قطعة أثرية من المكسيك تعود للعصر الحديث

القاهرة "المسلة" .. اعلنت وزارة الدولة المصرية لشؤون الاثار اليوم الثلاثاء ان مصر تسلمت قطعة اثرية تعود للدولة الفرعونية الحديثة من المكسيك عبر الحقيبة الدبلوماسية وتم نقلها الى المتحف المصري.

وقامت لجنة مشكلة من مدير ادارة الاثار المستردة احمد مصطفى ونائب مدير المتحف المصري في القاهرة محمود الحلوجي بفحص القطعة والتأكد من انها تعود الى عصر الدولة الفرعونية الحديثة.

والقطعة المستردة لوحة من الحجر الجيري منقوش عليه جزء من وجه انسان يصل ارتفاعها الى 17 سنتمترا وعرضها الى 15 سنتمترا.

وقد عثر على القطعة الاثرية مع مواطن مكسيكي العام 2006 وقام المتحف الوطني بالمكسيك بالتحفظ عليها حتى اعادتها الى مصر.
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله