facebook_right

مصر تلغي إجراءات فحص الركاب لمراقبة بفيروس “إتش 1 إن ” في المطارات والموانىء

 

مصر تلغي إجراءات فحص الركاب لمراقبة بفيروس "إتش 1 إن " في المطارات والموانىء

 
القاهرة / المسلة
ألغت السلطات المصرية في ساعة مبكرة من صباح أمس الاثنين الإجراءات الصحية الإحترازية التي كانت تطبقها في المطارات والموانئ المصرية على الركاب القادمين من الخارج، لعزل الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس "إتش 1 إن " المعروف بأنفلونزا الخنازير.
 

وصرحت مصادر طبية بالحجر الصحي بمطار القاهرة "وصلنا في ساعة مبكرة من صباح اليوم منشورا وزاريا بإلغاء هذه الإجراءات بعد مشاورات في مجلس الوزراء حول جدوى هذه الإجراءات والتي كانت تسبب قلقا للركاب في المطارات".

كان يتم مراقبة الركاب القادمين بكاميرات في سقف صالات الوصول، وحجز أية حالات يتبين ارتفاع درجة حراراتها ونقلها للمستشفي لإجراء التحاليل اللازمة للتأكد من عدم الإصابة بالمرض، ثم كتابة كروت بيانات الراكب لمراقبته صحيا طوال 10 أيام بمقر إقامته.

وأرجعت المصادر القرار لعدم جدوى مراقبة الركاب في المطار، حيث انتشر المرض بصورة كبيرة في مصر ولن تفيد هذه الإجراءات من الحد من انتشاره.

وقالت المصادر "سنقوم حاليا بإلغاء انتداب 200 طبيب ومراقب صحي كان قد تمت الاستعانة بهم لدعم قوة الحجر الصحي بالمطار منذ بدء الحملة، حيث سيعودون إلى عملهم الأصلي بوزارة الصحة".

وأضافت المصادر :"منذ بدء هذه الإجراءات في نهاية نيسان/أبريل 2009 تم مراقبة حوالي 8 ملايين راكب وتم عزل حوالي 570 حالة اشتباه"
 

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله