facebook_right

مقتنيات رئيس النظام العراقى السابق صدام حسين فى متحفاً خاصاً ببغداد

قال مدير اعلام وزارة السياحة والاثار إن مقتنيات رئيس النظام السابق صدام حسين من أثاث وملابس ومقتنيات شخصية، ستحفظ في احد القصور الرئاسية بالعاصمة بغداد، والذي سيتخذ كمتحف خاص بها.


وأضاف عبد الزهرة الطالقاني  أن “الامانة العامة في مجلس الوزراء شكلت لجنة فنية برئاسة وزارة السياحة والاثار، تعنى باستلام وحفظ مقتنيات رئيس النظام المخلوع صدام حسين في احد القصور الرئاسية في العاصمة بغداد، والذي من المزمع اتخاذه متحفا خاصا يشتمل على مقتنياته من اثاث وملابس شخصية باعتبارها تمثل مرحلة من مراحل تاريخ العراق”، مبينا ان ذلك يأتي “بغض التظر عما يمثله الرئيس المخلوع، وهذا الاجراء متبع في كل الدول تقريبا”.


وكان الجيش الامريكي قد اعلن في وقت سابق عن قيامه بعملية جرد للمقتنيات الخاصة برئيس النظام السابق صدام حسين، لغرض إعادتها إلى الحكومة العراقية بعد ان كانت في عهدة القوات الامريكية منذ عام 2003.
وقادت الولايات المتحدة تحالفا دوليا لاسقاط النظام السابق، نتج عنه هروب رئيس النظام السابق صدام حسين مع معاونيه بعد سقوط نظامه في التاسع من ابريل عام 2003، ثم اعتقل في 13 كانون الاول ديسمبر من نفس العام داخل حفرة بمزرعة في قضاء الدور القريبة من مسقط رأسه مدينة تكريت، خضع بعدها لمحاكمة علنية انتهت باصدر قرار الحكم باعدامه، وتنفيذ حكم الاعدام شنقا حتى الموت في الـ 30 من  ديسمبر من عام 2006.



وحكم صدام حسين الذي ولد بتكريت عام 1937، كرئيس للعراق منذ عام 1979 وحتى سقوط نظامه في 2003، وكان قبلها قد تولى منصب نائب رئيس الجمهورية منذ وصول حزب البعث الذي ينتمي اليه للسلطة عام 1968 ، وحتى تسلمه للرئاسة بعد تصفيته للعشرات من رفاقه في الحزب عام 1979.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله