مكتبة الإسكندرية تحتفل بمئوية ثورة 1919  

 

 

 

الإسكندرية “المسلة” ….  صرح الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، أن المكتبة تشارك في المناسبات الوطنية، سواء السياسية وغير السياسية، وأن ثورة 1919 علامة فارقة في تحديد ملامح الهوية المصرية حيث تطبق شعار سعد زغلولمصر للمصريين”. وأضاف أن ثورة 1919 كانت نقطة تحول نحو الوحدة الوطنية والليبرالية، ووضع الدين في مكانه الرفيع بعيدًا عن تلوث السياسة.

 

وقال الدكتور مصطفى الفقي إن مكتبة الإسكندرية سوف تحتفي بهذه المناسبة العظيمة بحفل غنائي يحييه حفيد سيد درويش فنان ثورة 1919، وهو الفنان إيمان البحر درويش الذي يغني أغاني جادة بالإضافة إلى مجموعة من أغانيه الجديدة.

 

وقد دُعي للحضور عدد من أقطاب الوفد، في مقدمتهم رئيس الحزب والسكرتير العام، والأستاذ مصطفى الطويل رئيس شرف الحزب، والوزير الأسبق منير فخري عبد النور، والسيد عمرو موسى، والدكتور محمود أباظة رئيس الحزب الأسبق، وعدد من الرموز الوطنية من كافة الاتجاهات.

 

جدير بالذكر أن ثورة 1919 جاءت لتؤكد على الهوية المصرية ومبدأ المواطنة في المجتمع المصري، وهي من الثورات الشعبية التي يتأملها العالم بقدر كبير من الاعتزاز. وقد سعت ثورة 1919 إلى التحرر من الاحتلال والبحث عن الديمقراطية، وأكدت على قيمة المواطنة من خلال تجليات ثقافية ووطنية جسدت وحدة الشعب المصري.

 

ذاكرة مصر

 

وتهتم مكتبة الإسكندرية بتوثيق الحركة الوطنية المصرية على مر العصور، وذلك من خلال مشروعاتها التوثيقية، ومنها برنامج “ذاكرة مصر”. ويتيح موقع ذاكرة مصر المعاصرة مجموعة كبيرة من الصور والوثائق والصوتيات والخطب والمواد الصحفية والكتب والطوابع التي توثق لثورة 1919.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله