facebook_right

منصور بن محمد يفتتح مشروع “مراسي ميناء راشد” للسياحة البحرية والترفيهية

 

 

دبي “المسلة” …. افتتح الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم صباح اليوم مشروع ” مراسي ميناء راشد ” الوجهة العالمية الجديدة للسياحة البحرية والترفيهية.

 

ويشمل المشروع – الذي يقام على عدة مراحل – مراسي اليخوت والمراكب وتتسع لأكثر من خمسة آلاف مرسى تقام على ثلاث مراحل تضم المرحلة الأولى /500 / مرسى ويجري استكمال المرحلتين الثانية والثالثة لتصل إلى / 20 / ألف مرسى في المرحلة النهائية خلال السنوات القادمة .

 

 

كما سيشمل المشروع منشآت سكنية تخدم أعضاء الطواقم البحرية إضافة إلى منشآت فندقية وقسم لاستقبال رحلات الطائرات البحرية الصغيرة المتنقلة داخل إمارة دبي وخارجها إلى المناطق الساحلية.

 

وقام الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بعد الافتتاح بجولة شملت أرجاء المشروع رافقه خلالها سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة حيث استمع لشرح عن مرافق المشروع وتفرده عن المشاريع السياحية الأخرى ودوره في تعزيز القطاع السياحي عبر إحياء التراث البحري بروح عصرية وآفاق مستقبلية بحسب وام.

 

وقد بدأت موانئ دبي العالمية بإقامته في ميناء راشد قبل سنتين عبر “بي آند أو” – الذراع التشغيلي لموانئ دبي العالمية في قطاع المراسي – ويقام المشروع على مساحة / 13/ ألف كيلو متر مربع ويضم العديد من المرافق السياحية والبحرية والترويحية والمدينة الترفيهية المتكاملة “مارينا كيوب”.

 

646 رصيف

 

كما يضم / 646 / رصيفا موزعة بواقع /421 / رصيفا لخدمة المراكب بطول أقل من / 55/ مترا و/ 185/ رصيفا لخدمة مراكب التخزين الجاف وطول أقل من /15/ مترا و/ 40 / رصيفا للمراكب بطول أكثر من / 55 / مترا إضافة إلى منزالين أحدهما بعرض / 10 / أمتار والثاني بعرض / 20 / مترا بجانب / 19 / مرسى متخصصة من / A إلى U / ومنطقة تخزين لحفظ القوارب تصبح وجهة لليخوت والقوارب القادمة من الخارج.

 

ابتكار

 

ويتماشى مشروع ” مراسي ميناء راشد ” مع توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتطبيق دبي اليوم ما ستطبقه مدن العالم بعد / 10 / سنوات حيث يجسد المشروع موجة جديدة من السياحة البحرية المتكاملة والفريدة من نوعها في العالم فبالإضافة إلى المشروع الرئيسي ضمت مؤسسة الموانئ والجمارك ابتكارا جديدا بتحويل الحاويات إلى محلات مجهزة للمطاعم والمقاهي في “مارينا كيوب” المدينة الترفيهية التي تحتوي على أكثر من / 14 / مطعما ومقهى متنوعة من المطاعم العالمية الهندية والإيطالية والتايلندية والمخبوزات الأمريكية والفرنسية بجانب عدد من المحلات والمتاجر المتخصصة بالمستلزمات البحرية يتم تجهيزها داخل حاويات للمستثمرين الراغبين باستئجارها لإقامة المطاعم والمحلات فيها .

 

وستزود المنطقة بوسائل ترفيهية متطورة ومساحات لألعاب الأطفال بهدف استقطاب الزائرين اليها.

 

وتوجه سلطان أحمد بن سليم – بهذه المناسبة – بالشكر إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على متابعته الحثيثة لتفاصيل المشروع منذ أكثر من عامين ووقوفه المستمر على سير العمل به مما كان له الأثر الواضح في الحفاظ على ريادته وتطويره بشكل كامل وفق تصاميم غاية في الفخامة تجمع كل مقومات الترفيه لجميع شرائح السياحة العالمية والمحلية.

 

وأكد أن ” مراسي ميناء راشد ” – الذي يدشن مرحلة جديدة لسياحة الشواطئ واليخوت في دبي – يجسد توجيهاته في المحافظة على تفوقنا والعمل على تحقيق الإنجازات بوتيرة سريعة في ظل التحديات الإقليمية حيث يحيي التراث البحري لإمارة دبي ويربط بين الماضي والحاضر وينتقل إلى المستقبل بموقعه الفريد بالقرب من المعالم التاريخية والأسواق التقليدية في إمارة دبي وتصاميمه الثرية وفكرته الابتكارية.

 

التنمية المستدامة

 

وقال ابن سليم إن مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة شريك رئيسي في دعم اقتصاد الإمارات عبر تحقيق التنمية المستدامة التي تعي تفعيل كل القطاعات الاقتصادية حيث يقدم المشروع الجديد نموذجا رائدا في الاستثمار الأمثل للموانئ عبر إقامة المنشآت السياحية الجديدة في ميناء راشد في دبي.

 

وأضاف أن المشروع الجديد ومحطات السفن ومراسي اليخوت توفر أفضل مستويات الرفاهية والراحة وهي مجهزة بالخدمات كافة التي تضمن إسعاد السياح القادمين إلى دبي عبر الرحلات البحرية والباحثين عن تجربة ترفيهية مختلفة إضافة إلى مجتمع الإمارات والدول المجاورة .. مشيرا إلى أن مراسي ميناء راشد يعكس مفهوم جديد للسياحة الفاخرة.

 

من جانبه قال محمد المناعي الرئيس التنفيذي لمراسي بي آند – الذراع التشغيلي لموانئ دبي العالمية في قطاع المراسي – المدير التنفيذي لميناء راشد إن المشروع يسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية وتعزيز السياحة في الدولة بشكل عام وإمارة دبي بوجه خاص لما يحتويه من مميزات ترفيهية وإمكانات عالية خاصة السياحة البحرية والتي شهدت نموا جيدا في دبي.

 

وأشار إلى ارتفاع عدد الرحلات البحرية التي استقبلتها الإمارة في موسم 2017/2016 بنسبة 18% ليصل إلى / 157 / رحلة مقابل / 133/ رحلة في موسم 2016/2015 .. فيما سجلت أعداد السياح بالرحلات البحرية نموا بنسبة 15% لتصل إلى / 593.17 / ألف سائح في موسم 2017/2016 مقابل / 516.48 / ألف سائح في موسم 2016/2015.

 

وأوضح أن موسم الرحلات البحرية في دبي يمتد من شهر سبتمبر في كل عام وحتى شهر يونيو في العام الذي يليه حيث تستقبل الإمارة الرحلات البحرية في هذا الموسم سنويا.

 

وأضاف المناعي أن هذا المشروع الرائد يدعم الرؤية الاستراتيجية للسياحة البحرية في إمارة دبي والتي تستهدف استقطاب أكثر من مليون سائح بحري بحلول عام 2020 بجانب مضاعفة السياحة الأجنبية والداخلية القاصدة إمارة دبي حيث يتوقع أن يجذب المشروع نحو مليون زائر من الإمارات.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله