facebook_right

موبينيل تشارك في مبادرة مشتركة لتنشيط السياحة ودفع الاقتصاد المصري

تحت شعار "كلنا هنشوف مصر"  وبالتعاون مع الحكومة والقطاع الخاص

القاهرة " المسلة" —  انطلاقاً من إيمانها بدورها الوطني تشارك الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل) في المبادرة الهامة التي تم الإعلان عنها 12 يونيو الجاري والتي تستهدف تنشيط حركة السياحة الداخلية آملةً في المساهمة في دفع الاقتصاد المصري للأمام.وتساهم موبينيل في المبادرة المشتركة بالتعاون مع شركة مصر للطيران وهيئة تنشيط السياحة والبنك الأهلي المصري وعدد من كبرى وكالات السياحة والسفر والعديد من الفنادق العالمية العاملة في السوق المصري.

وقد حرصت موبينيل علي المشاركة الايجابية في المشروع الذي يتمثل في رحلة شاملة "Package" نقداً أو بالتقسيط بدون فوائد وبأسعار تنشيطية وتشجيعية وغير تقليدية، وذلك بهدف تنشيط المبيعات وجذب شرائح جديدة للسفر إلى المقاصد السياحية الداخلية.

وتوفر هذه المبادرة للمصريين امكانية الاستمتاع بعروض سياحية تبدأ من 1450 جنيهاً للفرد، شاملةً السفر والاقامة بفنادق 5 و 4 نجوم لأربع وثلاث ليالي، باقل الاسعار وبالتقسيط على 6 شهور بدون فوائد، وذلك بـ 6 مواقع سياحية في مختلف انحاء الجمهورية وهي: شرم الشيخ، والغردقة، ومرسى علم، والاقصر، وأسوان، ومرسى مطروح.

موبينيل تشارك في مبادرة مشتركة لتنشيط السياحة ودفع الاقتصاد المصري

 

 

وتتمثل مشاركة موبينيل في تقديم شهر مجاناً من الموبايل انترنت وتصفح الانترنت بلا حدود من موبينيل لجميع عملاء الاشتراك الشهري والبيزنس، وذلك عقب تعاقدهم على هذا العرض مما يمكنهم أن يكونوا دائماً على اتصال بالأنترنت أثناء سفرهم.
 

كما توفر موبينيل خدمة 8000 الدليل الشخصي التي تتيح لجميع عملائها إمكانية الاستفسار عن العرض السياحي، ومعرفة بيانات شركات السياحة المشاركة، فضلاً عن الاستعلام عن أسعار العروض المقدمة والفنادق. وتتيح الخدمة الرد علي العملاء هاتفياً أو بإرسال رسائل نصية لهم بالعناوين والأرقام.

وبهذه المناسبة قال المهندس اسكندر شلبي رئيس مجلس إدارة موبينيل أن "موبينيل تفتخر بالمشاركة في هذه المبادرة الهامة التي تستهدف تحريك النشاط السياحي ومن ثم دفع العجلة الاقتصادية للأمام".

حسان قباني العضو المنتدب لموبينيل

 

 

ومن ناحيته عبر  حسان قباني العضو المنتدب لموبينيل عن تطلعه إلي تكاتف كافة الجهود في الوقت الحالي، علي مستوي الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، لتحقيق هذا الهدف النبيل.
 



 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله