نجاة جميع ركاب الطائرة المكسيكية المحطّمة

 

 

 

“المسلة” ….. أكدت السلطات المكسيكية عدم سقوط قتلى في حادث تحطم طائرة تقل 97 مسافرا إضافة إلى 4 من أفراد طاقم الطائرة، بينما تم تسجيل إصابات وصفت بالطفيفة حسب المصالح الطبية، التي أوضحت أنّ حالة معظم المصابين ليست خطيرة.

 

وسقطت طائرة “إمبراير”، التابعة لشركة “أيرومكسيكو” بعد لحظات قليلة من إقلاعها في مطار غوادالوب فيكتوريا في ولاية دورانغو بشمال المكسيك.

 

 وأفادت السلطات بأن الطائرة المتوسطة الحجم كانت ممتلئة تقريبا بالركاب، عندما سقطت عند حدود الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي، وقفز الركاب والطاقم قبل أن تشتعل النيران في الطائرة.

 

وقال بعض المسافرين بأن الطائرة سقطت بعد قليل من إقلاعها وسط أمطار غزيرة حيث تمكنوا من مخارج الطوارئ الخاصة بالطائرة بينما كان الدخان يملؤها والنار مشتعلة فيها. وأظهرت صور تلفزيونية جسم الطائرة وقد لحقت به أضرار شديدة وأعمدة من الدخان تتصاعد.

 

رياح قوية

 

وقال حاكم ولاية دورانغو خوسيه روساس إيسبورو أنّ الطائرة تعرضت لرياح قوية قبل أن تسقط فجأة، مستشهدا بهيئة مراقبة الحركة الجوية في المطار، كما أبلغ مؤتمرا صحفيا بأن جناح الطائرة الأيسر ارتطم بالأرض موقفا عن العمل محركين قبل أن تتوقف الطائرة على مسافة 300 متر من المدرج.

 

وقد تمكن الركاب من الفرار قبل أن تتحول الطائرة إلى كتلة من اللهب. وكان الطيار الأكثر تضررا جراء الحادث لكن حالته مستقرة. وعزت الشركة المشغلة للمطار الحادث كذلك إلى سوء الأحوال الجوية، مستشهدة بتقارير أولية.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله