facebook_right

هيئة أبوظبي للسياحة تفننح مكتبها في ميلانو الايطالية..فى اطار فعاليات البورصة

افتتحت هيئة أبوظبي للسياحة مساء أمس مكتبا ترويجيا في مدنية ميلانو الايطالية في خطوة تسهتدف فتح آفاق جديدة للتعاون بين أبوظبي وإيطاليا فيما يتعلق بالترويج السياحي وجذب المزيد من السائحين الايطاليين الى الامارة  ضمن فعاليات الهيئة التى تشارك فى بورصة ميلانو السياحية و سيلعب مكتب ميلانو الى جانب مكتب روما دورا محوريا كبيرا في فتح المجال للمزيد من التعاون وتبادل المعلومات والخبرات مع إيطاليا في مختلف مجالات الانشطة السياحية.


وقال ناصر الريامي مدير إدارة الترويج والمعارض الخارجية في هيئة أبوظبي للسياحة في كلمة له في حفل إفتتاح المكتب الذي حضره عدد من ممثلي وكالات السفر والسياحة الايطالية ومجموعة كبيرة من المهتمين بالسياحة من المشاركين في معرض بورصة السياحة الدولية في ميلانو ان هيئة أبوظبي للسياحة تعمل على توسيع شبكة مكاتبها التمثيلية وان افتتاح المكتبين الجديدين في إيطاليا في كل من العاصمة السياسية روما والعاصمة التجارية ميلانو يجعل إيطاليا سادس دولة في الشبكة الخارجية لهيئة أبوظبي للسياحة التي تضم كلا من المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا والصين وأستراليا.

وأوضح الريامي أن الهيئة توجه من خلال افتتاح مكتبي روما وميلانو رسالة واضحة إلى العاملين في صناعة السياحة العالمية بأن أبوظبي عازمة على تحقيق رؤيتها على المدى الطويل باستقطاب7ر2 مليون سائح إلى فنادق الإمارة بحلول عام 2012.

وأضاف أن افتتاح المكتبين يأتي في وقت تشهد فيه العلاقات السياحية والثقافية بين أبوظبي وإيطاليا تطورا ملحوظا مشيرا الى زيادة عدد الرحلات الجوية لشركة الإتحاد للطيران من مطار أبوظبي الدولي إلى مطار مالبينسا الدولي في ميلانو لتصبح خمس رحلات أسبوعيا بدلاً من ثلاث رحلات مع نهاية مارس المقبل,و اعلان شركة كوستا كورتشيري الإيطالية وهي شركة خطوط بحرية سياحية عن خططها لدفع وتعزيز برنامجها في أبوظبي عام 2010.

وأشار إلى أن التأثير الإيطالي على صناعة السياحة والترفيه في أبوظبي في تزايد مستمر وقال: “نحن بصدد دخول عهد جديد من التعاون يشهد تعزيز الروابط السياحية بدعم ومساندة الحكومة الإيطالية”.



من جانبه قال مبارك راشد النعيمي مدير إدارة الترويج والمعارض الخارجية: “بدأنا في برنامج مكثف لإنشاء شبكة مساهمين سنشهد من خلاله ارتباطا أكثر بين قادة صناعة السياحة في أبوظبي ونظرائهم في إيطاليا ونحن نعمل على بناء قاعدة صلبة لزيادة الوعي بمدينة أبوظبي باعتبارها وجهة سياحية متميزة تبعد عن إيطاليا خمس ساعات فقط…. كما نود أن نبني على الإمكانات التي تقدمها أبوظبي كوجهة للعابرين للعديد من الإيطاليين المسافرين إلى أستراليا أو المسافرين عبر شركة الإتحاد للطيران”.

ولفت إلى أن إيطاليا تعد سوقا هاما بالنسبة الى ابوظبي وان مكاتب هيئة أبوظبي للسياحة فيها ستضطلع بالعديد من الأنشطة من بينها المشاركة في المعارض وورش العمل وتنظيم الحملات الترويجية والتسويقية منوها الى ان مكاتب الهيئة تشكل وجهة للباحثين عن المعلومات إلى جانب نشاطات ومهام أخرى كالتغطيات والرحلات الإعلامية والتجارية للتعريف بأبوظبي وتقديم التدريب اللازم لوكلاء السفر في إيطاليا.

وذكر أن إمارة أبوظبي عززت مكانتها على خريطة السياحة العالمية خلال العام الماضي وأصبحت مقصدا سياحيا واستثماريا عالميا للأعمال والترفيه والسياحة الفاخرة والمستدامة حيث استفادت من موقعها الجغرافي ومناخها وثقافتها الفريدة ومقوماتها الطبيعية لتعزيز قطاعها السياحي واختيرت خلال عام 2008 بفضل الخطط الترويجية التي تنفذها هيئة أبوظبي للسياحة بالتعاون مع شركائها ضمن أفضل عشر وجهات للسفر على مستوى العالم.



وأفاد بأن هيئة أبوظبي للسياحة وضعت استراتيجية عكست توجه حكومة أبوظبي في الحفاظ على ثقة المواطنين والزوار والمجتمع الدولي تجاه الإمارة باعتبارها وجهة سياحية واستثمارية رائدة وللتأكيد بأن الإمارة تتمتع بمجتمع اقتصادي آمن ومفتوح وعالمي.

وقال ان إيطاليا تحظى بتمثيل ممتاز في معرض أبوظبي لليخوت الذي ينعقد في الفترة من 12 إلى 14 مارس القادم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة قادة اليخوت الإيطاليين الى جانب مشاركة كبار صانعي القوارب من إيطاليا.

ونوه النعيمي الى أن الخطط التي تنتهجها الهيئة في تطوير وتنظيم القطاع السياحي تعكس انسجاما مع التنمية الشاملة للإمارة في السنوات 2009/2012 التي تعتبر فترة مهمة في قطاع السياحة في أبوظبي متوقعا ارتفاع الطلب على توفير وسائل الترفيه مع الزيادة في استضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى النوعية التي تستقطب الزوار من كافة أنحاء العالم ومؤكدا ان الزيادات المتوقعة في أكثر من نشاط سياحي ستلبي حجم الطلب على الخدمات السياحية.



تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله