facebook_right

هيئة السياحة والآثار بالفجيرة تشارك في مؤتمر الدراسات العربية فى متحف لندن غدا الخميس

ويشارك في المؤتمر ممثلون الجهات المعنية بالآثار في منطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية الى جانب خبراء بعثات التنقيب العاملة في المنطقة والتابعة لجامعات ومؤسسات معروفة في أوروبا واليابان وأمريكا وكندا واستراليا.



ويقدم وفد الهيئة الذي توجه اليوم إلى لندن خلال جلسات المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام .. ورقة عمل حول آخر نتائج التنقيب الأثري في منطقة مسافي والتي أكدت وجود مستوطنات بشرية تعود إلى العصر الحديدي أي الى الف و 200 سنة قبل الميلاد وهي من المراكز الحضارية القديمة التي تحظى باهتمام كبير من قبل العلماء والمتخصصين في علوم الآثار والحضارة الإنسانية “الأنثروبولوجيا”. ويعنى هذا المؤتمرالذي يقام سنويا في العاصمة البريطانية بدراسة الآثار والانثروبولوجيا في دول الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية ويهتم بالدرجة الاولى بآخر المكتشفات الأثرية ونتائج البحوث الحديثة.


 وصرح سعيد عبدالله السماحي مدير عام هيئة الفجيرة للسياحة والآثار قببل مغادرة الوفد أن أهمية المشاركة تأتي من كونها الأولى بالنسبة للهيئة بعد صدور المرسوم الأميري بإنشائها لتحل محل مكتب الفجيرة للسياحة وإدارة الآثار والتراث كما أن فعاليات المؤتمر تشكل تظاهره علمية متميزة ولقاء كبيرا يجمع أعضاء بعثات الآثار العاملة في المنطقة مع مدراء وممثلي الدوائر المختصة فيها الأمر الذي يسهم في تمتين تقريب وجهات النظر ودفع علاقات التعاون المشترك والتبادل العلمي قدما لتطوير هذا الحقل الحيوي الهام.


 وأضاف السماحي أن المؤتمر يمثل فرصة جيدة للتعرف على أحدث الدراسات الخاصة بالحضارة الإنسانية في منطقة الخليج من خلال الأوراق المعتمدة التي تتم مناقشتها في جلساته إلى جانب تبادل التجارب والخبرات ووضع آليات العملي الميداني والبحثي المطلوبة


تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله